الشريط الأخباري

ظريف: على العالم أن يقف بوجه الانتهاكات الأمريكية للقانون الدولي

طهران-سانا

دعا وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف دول العالم إلى الوقوف بوجه الانتهاكات الأمريكية المستمرة للقانون الدولي.

ونقلت وكالة إرنا عن ظريف قوله في مقال نشر اليوم في صحيفة غلوبال تايمز الصينية: “إن ما شهدناه من الإدارة الأمريكية الحالية هو أنها لا تمتلك أي آفاق واضحة بشأن مستقبل المجتمع العالمي.. وهذه الإدارة عدا عن سوء سياساتها لمكافحة وباء كورونا داخل الولايات المتحدة أو إضعافها للسلام والاستقرار خارجها ليس لديها برنامج واقعي سوى مهاجمة كل من يدعم حكم القانون الدولي”.

وأشار ظريف إلى أن الولايات المتحدة بخروجها من جانب واحد من الاتفاق النووي الذي وقعت عليه الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن إضافة إلى ألمانيا لم تكتف بالخروج من قرار ملزم ساهمت في بنائه بل عملت على إصدار عقوبات على الدول والشركات التي نفذت وطبقت بنود ذلك القرار.

ولفت ظريف إلى أن الولايات المتحدة “فشلت في إبطال القرار 2231 رغم ما مارسته طوال عامين من الضغوط القصوى على إيران والتي حرمت الشعب الإيراني من الحصول على الأدوية والتجهيزات الطبية في ظل انتشار أخطر وباء يجتاح العالم” محذرا من أن “تجاهل أمريكا لهذا القرار الدولي لن تقتصر أضراره على إيران بل ستمتد إلى تخريب هيكلية الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وإذا رضخ المجلس لهذه البلطجة فسيفقد مصداقيته ويناقض المبادئ التي بني على أساسها وسيفقد ثقة دول العالم به”.

بدوره أكد مندوب إيران الدائم لدى الأمم المتحدة مجيد تخت روانجي أن القرار الأمريكي الجديد بشأن حظر الأسلحة على إيران هو انتهاك للقرار 2231.

وكتب تخت روانجي في تغريدة على تويتر: “اضطرت الولايات المتحدة مرة أخرى مع معارضة أعضاء مجلس الأمن إلى سحب مشروع القرار الخاص بالحظر التسليحي على إيران وقدمت نسخة أخرى تعد انتهاكا لقرار مجلس الأمن رقم 2231” لافتا إلى أن المسودة الجديدة تشبه في طبيعتها وغرضها السابقة ومن المؤكد أن مجلس الأمن سيرفضها مرة أخرى.

انظر ايضاً

ظريف: تصريحات ماكرون حول حرية التعبير مقززة

طهران-سانا وصف وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حول حرية …