الشريط الأخباري

متفوقو التعليم الأساسي بريف دمشق: الإرادة والطموح واستثمار القدرات أوصلتهم إلى العلامة الكاملة

ريف دمشق-سانا

متفوقو التعليم الأساسي بريف دمشق جمعتهم الإرادة والطموح وأحسنوا استثمار قدراتهم في أول تجربة خاضوها لنيل شهادة دراسية ليصلوا في النهاية إلى العلامة الكاملة 3100 كانت بعد عام دراسي استثنائي في ظروفه.

الطالبة آلاء عهد الحامضة الحاصلة على درجة 3100 من مدرسة المتفوقين في صحنايا أوضحت أن التفوق هو نتيجة جهد سنوات متواصلة من العمل وتنظيم الوقت وعدم تراكم الدروس طوال العام والمساعدة من قبل الأهل والأساتذة في المدرسة لافتة إلى أنها واجهت بعض الصعوبات خلال فترة الدراسة في مادة اللغة الفرنسية ولا سيما أنها مادة صعبة وتحتاج إلى مراجعة مستمرة للمصطلحات لعدم نسيانها.

وبينت آلاء أنها تطمح إلى إكمال مسيرة التفوق لدراسة فرع الصيدلة بجامعة دمشق لأنها مهنة إنسانية وتحمل العديد من القيم.

أما الطالبة رهام عادل عبد الله فقد أشارت إلى أنها قررت منذ بداية العام الدراسة وعدم تراكم أي درس أو تأجيله إلى يوم لاحق وخلال فترة تعليق الدوام بالمدارس استغلت هذه العطلة لإعادة المنهاج أكثر من مرة حيث استطاعت إعادته خلال السنة 3 مرات قبل بدء الامتحان.

وأوضحت رهام أنها كانت تقوم بإجراء مراجعة خفيفة قبل كل مادة حيث كانت تأخذ الأسئلة من الانترنت وتقوم بحلها وأهمها مسائل مادة الرياضيات مشيرة إلى أنها تابعت قناة التربوية السورية وحضرت ندواتها وركزت على الملاحظات التي أعطاها الموجهون الاختصاصيون حول طبيعة الأسئلة موجهة الشكر إلى معلماتها في المدرسة للجهود التي بذلنها في إيصال المعلومات والإجابة عن الأسئلة وإلى والديها اللذين كانا الداعم الأكبر لها والمساعدين في مسيرة تفوقها.

ولفتت الطالبة مارية أحمد ونوس إلى أنها طوال سنوات دراستها منذ الابتدائية اعتمدت على نفسها في الدراسة ونظمت وقتها وكانت تتوقع علامتها التامة 3100 لأنها كانت متابعة للدروس مبينة أنها واجهت صعوبات في المواد الحفظية لكن المنهاج المطور الذي درسته هذا العام كان أسهل من القديم وتحديداً المواد الحفظية (الاجتماعيات) موضحة أن والدتها كانت الداعم الأكبر لها وتحديداً في الظروف الاستثنائية التي عانتها هذا العام.

وبينت ونوس أنها تسعى إلى الاستمرار في رحلة العلم للوصول إلى هدفها الذي تطمح إليه وهو أن تصبح طبيبة مثل والدتها مشيرة إلى أن تفوقها وحصولها على العلامة التامة سيكون دافعاً لإكمال طريقها نحو التفوق بالشهادة الثانوية للحصول على المعدل التام.

وصدرت في الـ 8 من آب الجاري نتائج امتحانات التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية للعام الدراسي 2019-2020.

رحاب علي