الشريط الأخباري

بعد التقاعد سيدة تطلق مشروعاً صغيراً لتزيين حفلات الأعراس والميلاد بحمص

حمص-سانا

بعد أن طرق التقاعد باب الزمن لدى أمل الدالاتي بعد سنوات الخدمة الطويلة في التدريس في الفنون النسوية بدأت البحث عن وسيلة جديدة لتمضية أوقات الفراغ لديها فاتجهت لإنشاء مشروع تجاري صغير ليكون أيضاً باب رزق آخر يحسن من مستوى عائلتها المعيشي.

الفكرة لدى الدالاتي انطلقت من الإطراء الذي نالته من أعمالها اليدوية التي زينت حفلات أعياد ميلاد بعض الأشخاص المقربين فأحبت تطوير عملها ليكون مشروعاً صغيراً يهتم بتزيين حفلات الأعراس والميلاد والمناسبات السعيدة.

عمل الدالاتي اليدوي يعتمد على فكرة الزينة والشغل بورق الايفا وقماش التول وبعض الإكسسوارات الذي تبرع فيه وبدأت مشروعها الذي خصصت له أحد غرفها المنزلية بأعمال الزينة للعديد من حفلات العرائس وأعياد الميلاد وغيرها من المناسبات، وأطلقت على مشروعها اسم “ايفا روز” وعملت على جذب زبائن جدد من خلال مواقع التواصل الاجتماعي حيث عرضت أعمالها التي لاقت قبولاً واستحساناً.

وتقول الدالاتي إنها بعد التقاعد أصبح لديها الكثير من أوقات الفراغ لذلك تنصح كل سيدة متقاعدة باستغلال أوقات فراغها بالكثير من الأمور والأعمال التي تعود عليها بالنفع المادي والمعنوي والنفسي في الوقت ذاته.

وترى الدالاتي أن العمل بعد التقاعد ليس فقط سبيلاً للحصول على مصدر دخل إضافي على الرغم من أهميته بل هو وسيلة للابتعاد عن الروتين والذي يجعل الشخص يدخل في دوامة من الملل والاكتئاب والتي قد تنعكس على العائلة بأكملها وعلى الوضع الصحي لديه كذلك.

صبا خيربك