الشريط الأخباري

3 مليارات ليرة.. مبيعات شركة حلب لصناعة الكابلات خلال النصف الأول من العام الحالي-فيديو

حلب-سانا

بلغت مبيعات الشركة العامة لصناعة الكابلات بحلب 3 مليارات ليرة من الأمراس الكهربائية وكابلات التوتر المتوسط والمنخفض وكابلات الاستخدام المنزلي خلال النصف الأول من العام الجاري.

وأوضح مدير عام الشركة المهندس عبد اللطيف نعسان في تصريح لمراسل سانا اليوم أن الإنتاج في زيادة مستمرة نتيجة دخول آلات وخطوط جديدة بالعمل بعد إعادة تأهيلها من الأضرار التي لحقت بها جراء الإرهاب وتشغيلها متوقعاً وصول أرباح الشركة إلى مليارين و500 مليون ليرة مع نهاية العام الحالي.

وبين أن الشركة تنتج كل أنواع الأمراس منها الألمنيوم والألمنيوم فولاذ والأمراس النحاسية والفولاذية وكابلات التوتر المنخفض من كل السعات والمقاطع بدءاً من مقطع واحد ميليمتر وحتى 240 مم وكل أنواع الكابلات المنزلية لافتاً إلى أن إنتاج الشركة يسوق بكامله إلى شركات القطاع العام والسوق المحلية.

وذكر نعسان أن أعمال التأهيل وإعادة صيانة الصالات وخطوط الإنتاج بعد تحرير الشركة على أيدي أبطال الجيش العربي السوري من الإرهاب في عام 2014 تضمنت إعادة بناء الهنغارات المعدنية وصالة الصيانة والإدارة ثم بدأت عمليات صيانة وتأهيل البنى التحتية والشبكات الكهربائية ومراكز التحويل حيث عادت الشركة للإقلاع بالعمل عام 2015 والعمل مستمر لتأهيل باقي صالات وخطوط الإنتاج حيث تم حتى الآن إنجاز 80 بالمئة من صيانات الآلات بخبرات وطنية ولن يتوقف العمل حتى يعود المعمل للتشغيل بكامل طاقته الإنتاجية.

واستعرض نعسان الصعوبات التي تواجه الشركة ومنها قلة اليد العاملة حيث انخفض العدد من 400 عامل قبل الحرب إلى مئة عامل مبيناً أنه تمت الاستعانة بعدد من عمال شركات القطاع العام ومنها الجرارات والتبغ والزجاج إلا أن العدد غير كاف حتى الآن إضافة إلى صعوبة توافر المواد الأولية.

كاميرا سانا واكبت عمليات الإنتاج في الصالات المؤهلة حيث أوضح العامل فاروق عبيد أنه يشرف على عمل آلة جدل الأمراس الكهربائية وعزلها وتجهيزها على بكرات خشبية كبيرة ونقلها للسوق المحلية واستخدامها لشبكات التوتر العالي.

وبين العامل سامي الحاج عمر أنه يشرف على عمل آلة تصنيع الأمراس الكهربائية بمختلف المقاطع والأنواع من ألمنيوم وفولاذ ومستمر بالعمل رغم كل الظروف.

وقال الفني بورشة صيانة الكهرباء بالشركة ابراهيم مصطفى “أقوم بإصلاح الأعطال الإلكترونية أثناء توقف الآلات وإعادة تشغيلها حرصاً على الاستمرار بالإنتاج”.

وبلغ إنتاج الشركة خلال العام الماضي 1600 طن بنسبة تنفيذ 70 بالمئة من الخطة الإنتاجية الموضوعة فيما بلغت الأرباح ملياراً و375 مليون ليرة.

قصي رزوق