دراسة: العثور على أجسام مضادة لكورونا في حليب الأم

موسكو-سانا

توصل علماء أمريكيون وصينيون إلى وجود أجسام مضادة لفيروس كورونا المستجد كوفيد 19 في حليب النساء المرضعات اللواتي مرضن بالفيروس.

ووفقا للدراسة التي أوردتها صحيفة إزفيستيا الروسية فإن الباحثين اكتشفوا أن هذه الأجسام لا تساعد الطفل على مقاومة مسببات الأمراض فحسب بل يمكن استخدامها أيضا لأغراض وقائية لتوفير الحماية للبالغين.

وجمعت الدراسة بيانات الآلاف من الأمهات المرضعات 350 منهن مرضن بكورونا حيث قام العلماء بتحليل عينات من حليبهن والتي تم جمعها بعد 14 إلى 30 يوما بعد أن خفت الأعراض وتبين أن 80 بالمئة من الحليب يحتوي على أجسام مضادة “أي جيه ايه” وهي الأجسام المضادة المتخصصة التي يمكن أن تعيش في الجهاز الهضمي بعد معالجتها بعصير المعدة لحماية الطفل من العدوى كما تم العثور على أجسام مضادة أخرى جرى اكتشافها بنسبة صغيرة في حليب الأمهات.

بدوره أعرب عالم الفيروسات الروسي بافيل فولتشكوف عن اعتقاده بأن حليب الأم لا يمكن أن يحل محل طريقة ضخ الأجسام المضادة التي تحتوي على بلازما الذين تعافوا من المرض.

وأوضح أن الأجسام المضادة “أي جي ايه” المفرزة، والتي هي عديدة جدا في الحليب تقوم بعمل جيد في تحييد البكتيريا والفيروسات ولكنها لا تستطيع المساعدة في قتلها.

انظر ايضاً

المصابون بكورونا دون أعراض يحملون شحنة فيروسية مشابهة لباقي المرضى

واشنطن-سانا كشفت دراسة طبية في كوريا الجنوبية أن مرضى فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” الذين …