الشريط الأخباري

حادثة قتل بحق مراهق من أصل أفريقي تثير مزيداً من السخط في أمريكا

واشنطن-سانا

في حادثة جديدة بحق الأمريكيين من أصول أفريقية اظهر فيديو مسرب جريمة قتل مراهق في مركز إصلاحي خنقا بولاية ميشيغن على يد عدد من الموظفين.

وذكر موقع “سي بي اس ديترويت” الأمريكي أن مقطع الفيديو الذي تداولته وسائل إعلام ومواقع تواصل اجتماعي يظهر سبعة من موظفي مركز إصلاحي في منطقة كالامازو بولاية ميشيغن أثناء قيامهم بتثبيت كورنيليوس فريدريكس البالغ من العمر 16 عاما على الأرض بعد إلقائه شطيرة على شاب آخر في كافتيريا المركز.

وظهر الموظفون في الفيديو الذي يعود تاريخه لـ 29 أيار الماضي وهم يلقون فريدريكس أرضا ويحاولون تثبيته بشكل عنيف مع الضغط على جسده بقوة ليفقد الوعي بعد 10 دقائق ويتعرض لسكته قلبية أودت بحياته.

وفاقم الفيديو المسرب من حالة الغليان الشعبي التي تشهدها الولايات المتحدة منذ جريمة قتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد في الـ 25 من أيار الماضي بطريقة مماثلة على يد الشرطة الأمريكية الأمر الذي أدى إلى خروج احتجاجات شعبية واسعة تطالب بإنهاء عنف الشرطة بحق الأقليات العرقية ولا سيما الأفريقية والقضاء على مظاهر العنصرية.

وفي سياق متصل أعلنت نقابات عمالية ومنظمات لحقوق الإنسان على مستوى الولايات المتحدة عن إضراب ستنظمه في الـ 20 من تموز الجاري احتجاجا على العنصرية والتمييز.

وأشارت وكالة اسوشيتد برس إلى أن عشرات آلاف العمال في دور التمريض والمطارات ومطاعم الوجبات السريعة لن يتوجهوا الى عملهم في 25 مدينة أمريكية فيما سيقوم الموظفون في القطاعات الحكومية بدعم الإضراب بالتوقف عن أداء مهامهم لثماني دقائق في إشارة إلى المدة التي ضغط فيها الشرطي الأمريكي على عنق فلويد أثناء اعتقاله ما أدى إلى اختناقه.

وسينظم المضربون عن العمل احتجاجات ضد عنف الشرطة في عدد من المدن الأمريكية كما سيطالبون بتأمين ظروف عمل أفضل للعمال ذوي الأجور المنخفضة.