الشريط الأخباري

ماكرون: تركيا تتحمل مسؤولية جنائية وتاريخية عن الجرائم في ليبيا

برلين-سانا

ندد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مجدداً بالسياسة التي ينتهجها النظام التركي في ليبيا مؤكدا أنه يتحمل مسؤولية جنائية وتاريخية عن الجرائم المرتكبة في هذا البلد.

ونقلت ا ف ب عن ماكرون قوله خلال مؤتمر صحفي مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل في مسيبرغ بألمانيا: “نحتاج في هذه المرحلة إلى توضيح لا غنى عنه للسياسة التركية في ليبيا والتي هي مرفوضة بالنسبة إلينا” مشيراً إلى أن “الطرف الخارجي الأول الذي يتدخل في ليبيا هو تركيا”.

وأضاف ماكرون إن تركيا لا تفي بأي من التزاماتها في مؤتمر برلين الذي عقد في كانون الثاني الماضي وزادت من وجودها العسكري في ليبيا واستجلبت مجدداً وبشكل كبير مقاتلين إرهابيين من سورية.

وسبق أن نددت الرئاسة الفرنسية أكثر من مرة بتدخلات النظام التركي في ليبيا مؤكدة أنها غير مقبولة ولا يمكن السماح بها في وقت كشفت فيه العديد من التقارير الاعلامية أن النظام التركي يقوم بإرسال مرتزقته وإرهابييه من سورية إلى ليبيا لتأجيج الوضع الأمني فيها ونهب خيراتها.

وتعاني ليبيا منذ عدوان حلف شمال الأطلسي “ناتو” عليها عام 2011 حالة من الفوضى والانفلات الأمني في ظل انتشار السلاح والتنظيمات الإرهابية التي تحاول فرض نفوذها وسيطرتها على مختلف المدن والمناطق ولا سيما في العاصمة طرابلس التي تنتشر فيها ميليشيات حكومة الوفاق المدعومة من النظام التركى.

انظر ايضاً

باباجان: احتمالات بقاء نظام أردوغان حتى موعد الانتخابات ضعيفة

أنقرة-سانا أكد علي باباجان رئيس حزب الديمقراطية والتقدم التركي (ديفا) أن النظام التركي بزعامة رجب …