الشريط الأخباري

الجيش يواجه الوثبة في أقوى مباريات الجولة الحادية والعشرين من الدوري الممتاز لكرة القدم

محافظات-سانا

تشهد الجولة الحادية والعشرون من الدوري الممتاز لكرة القدم التي ستقام غدا مواجهات قوية تجمع الجيش مع الوثبة وتشرين مع الشرطة والكرامة مع حطين والفتوة مع جبلة والجزيرة مع الساحل والنواعير مع الاتحاد والوحدة مع الطليعة.

فعلى أرض ملعب الباسل في اللاذقية يلتقي تشرين المتصدر مع الشرطة الذي سيخوض هذا اللقاء دون ضغط لكونه يسعى لفوز يتقدم به قليلا عن المركز الثامن فيما لن يرضى تشرين بديلا عن الفوز إذا ما أراد المحافظة على الصدارة.

مدرب تشرين ماهر بحري قال في تصريح لمراسل سانا الرياضي “إن فريقه سيخوض اللقاء واضعا نصب عينه الفوز لمضاعفة النقاط والاقتراب أكثر من اللقب مشيرا إلى أن معنويات اللاعبين عالية ولا سيما بعد فوزهم على الطليعة في الجولة السابقة وهم مصممون على إحراز نقاط المباراة الثمينة”.

المواجهة المترقبة التي تجمع الجيش مع الوثبة سيكون مسرحها ملعب الجلاء بدمشق فالفريقان يحتلان المركزين الثاني والثالث على لائحة الترتيب برصيد 40 نقطة لكل منهما علما أن مباراة الوثبة مع الجزيرة لم تكتمل في الجولة السابقة التي جمعت الوثبة مع ضيفه الجزيرة التي أقيمت على ملعب خالد بن الوليد في حمص بسبب اعتراض الأخير على احتساب الحكم ركلة جزاء عند الدقيقة 89 حيث كانت النتيجة تشير إلى التعادل الإيجابي بانتظار قرار اتحاد كرة القدم حول حادثة الانسحاب ففوز الوثبة إن تم قانونا سيزيد رصيده إلى نقطتين إضافيتين.

مدرب الوثبة هيثم جطل أشار إلى أن المستوى الفني لفريقه يعد مقبولا لكنه بحاجة إلى تحقيق الفوز في هذا اللقاء وبالتالي الانفراد بالوصافة لذلك سيبذل اللاعبون ما بوسعهم لتحقيق هذا الفوز الذي سيكون محفزا لتقديم الأداء الجيد والفوز في المباريات القادمة.

ويلتقي ضمن هذه الجولة الكرامة مع حطين في مواجهة يشكل الفوز فيها هاجسا لحطين الرابع حيث سيبقيه هذا الفوز ضمن فرق المقدمة.

مدرب الكرامة عبد القادر الرفاعي أوضح أن الفريق استعد جيدا للقاء حطين لكون هذا اللقاء يأتي بعد خسارتين متتاليتين حيث تم التركيز على رفع معنويات اللاعبين مؤكدا أن اللقاء لن يكون سهلا داعيا إلى إعطاء اللاعبين المزيد من الثقة كونهم من فئة الشباب ويحتاجون إلى المزيد من الوقت لإثبات جدارتهم.

وفي لقاء الهروب من الهبوط يلتقي جبلة الثالث عشر مع الفتوة الحادي عشر وكل منهما يسعى للفوز على حساب الآخر لحصد مزيد من النقاط وبالتالي الابتعاد عن الهبوط.

مدرب جبلة عمار الشمالي قال إن فريقه قدم مستوى جيدا بالمرحلتين الماضيتين وحصد نقطة من تعادل خارج أرضه وثلاث نقاط من فوز حققه لأول مرة على أرضه بعد خمس خسارات وهو مؤشر إيجابي بأن وضع الفريق أصبح أفضل ما أعطى لاعبينا حافزا معنويا كبيرا لإحراز الفوز في لقاء الغد.

ويشهد الملعب البلدي بحماة لقاء مهما يجمع النواعير مع الاتحاد فيما لن تكون رحلة الطليعة إلى دمشق سهلة عندما يلاقي الوحدة في هذه الجولة.

مدرب النواعير محمود ارحيم أوضح أن وضع الفريق على سلم الترتيب لم يعد يسمح بإهدار المزيد من النقاط إذا ما أراد تفادي الهبوط لذا تم توجيه اللاعبين بضرورة التركيز على هذه المباراة وتقديم أقصى جهد ممكن للخروج بنتيجة إيجابية مبينا أن الاتحاد من الفرق القوية ويمتلك لاعبين على مستوى عال من المهارة لذا فإن مهمة فريقه ستكون صعبة دفاعيا وهجوميا.

وأشار مدرب الطليعة ياسر البني إلى أن مباراة فريقه مع الوحدة لن تختلف كثيرا عن المباريات السابقة التي خاضها من دون ضغوط ولكننا لم نحقق النتائج المطلوبة رغم تقديم اللاعبين أداء جيدا وخاصة في مباراتنا الأخيرة أمام تشرين مضيفا إن الفريق بحاجة إلى تركيز أكثر داخل الملعب لكي يحقق المطلوب منه وهذا ما نعمل على تحقيقه في مباراة الغد لأن تحقيق الفوز مطلب ملح لعودة الروح المعنوية للاعبين.

ويواصل تشرين الصدارة برصيد 46 نقطة ثم الوثبة والجيش بـ 40 نقطة بانتظار قرار اتحاد كرة القدم حول انسحاب الجزيرة من مباراته مع الوثبة فحطين بـ 37 نقطة فالاتحاد بـ 36 نقطة والوحدة بـ 34 نقطة والكرامة بـ 28 نقطة ثم الشرطة بـ 25 نقطة والطليعة بـ 24 نقطة والنواعير بـ 18 نقطة والفتوة بـ 16 نقطة والساحل بـ 15 نقطة وجبلة بـ 13 نقاط والجزيرة بـ 8 نقاط.

انظر ايضاً

طلبتنا في سلوفاكيا يؤكدون اعتزازهم بانتصارات الجيش على الإرهاب

براتسلافا-سانا أكد فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في سلوفاكيا وقوفه إلى جانب الجيش العربي السوري …