الشريط الأخباري

ريم السمين موهبة واعدة في رياضة التايكواندو بالسويداء

السويداء-سانا

تعد لاعبة التايكواندو ريم السمين من نادي شهبا في السويداء إحدى المواهب الواعدة المبشرة بمستقبل بطلة رياضية بعد أن لفتت إليها الأنظار رغم عمرها الصغير الذي لا يتعدى 13 عاما.

السمين كما ذكرت في حديثها لمندوب سانا الرياضي أنها بدأت بممارسة التايكواندو قبل ثلاث سنوات انطلاقا من حبها للرياضة حيث وجدت فيها متعة كونها تساعد في تقوية شخصيتها و تعزيز ثقتها بنفسها.

وجراء ما تلقاه السمين من دعم وتشجيع مدربها وأسرتها تواصل تدريباتها لتطوير مستواها وتحقيق طموحها للوصول إلى مراحل متقدمة بالتايكواندو مبينة أنها تابعت تمريناتها بالمنزل خلال الفترة الماضية للمحافظة على لياقتها البدنية بعد تعليق التدريبات والنشاطات الرياضية نتيجة إجراءات التصدي لفيروس كورونا لتعود اليوم للتدريب في صالة ناديها.

ما تمثله رياضة التايكواندو من أهمية للاعبة ريم السمين الحاصلة على بطولة الجمهورية العام الماضي وجميع بطولات المحافظة التي شاركت بها يجعلها تتحضر حاليا بكل عزيمة وإصرار للتقدم إلى فحوص الحزام الأسود مع تواصلها بممارسة هوايتي الرسم وإلقاء الشعر تماشيا مع تفوقها الدراسي بالوقت نفسه.

والسمين وفقا لمدربها أشرف الحكيم لاعبة خلوقة مميزة تتمتع بطاقة وقوة وإصرار على النجاح وحققت تقدما ملحوظا خلال فترة زمنية قصيرة وفازت بكل بطولة شاركت بها.

وأشار الحكيم إلى أنه مع التزام اللاعبة الكبير بالتدريبات وما تملكه من إمكانات فنية فهي مؤهلة للانضمام إلى صفوف المنتخب الوطني خلال الفترة القادمة والوصول إلى منصات التتويج العربية والقارية في حال توفر الدعم اللازم لها منوها بدور أسرتها في رعاية موهبتها ودعمها.

وبحسب والد اللاعبة وليم السمين فإنه انطلاقا من دور الأهل في وضع أبنائهم على المسار الصحيح تم توجيه ابنته ريم إلى رياضة التايكواندو التي تتوافق مع شخصيتها القوية مشيرا إلى أن نتائجها المحققة بعد أول مشاركة لها بالبطولات زادت من تحفيزه لها للعمل على الارتقاء بمستواها نحو الأفضل.

 عمر الطويل