الشريط الأخباري

روسيا ترفض الإنذار الأمريكي حول معاهدة الأجواء المفتوحة

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الخارجية الروسية رفض موسكو النظر في الإنذار الذي أصدرته الولايات المتحدة بشأن معاهدة الأجواء المفتوحة.

وجاء في بيان للوزارة نقله موقع روسيا اليوم إن “المسؤولين الأمريكيين يلمحون في تصريحاتهم الأخيرة إلى إمكانية تراجع الولايات المتحدة عن قرارها بالانسحاب من المعاهدة المذكورة في حال تنفيذ موسكو غير المشروط لكل المطالب الأمريكية خلال الأشهر القليلة المقبلة” مشيرة إلى أن “هذا إنذار ولا حوار على هذا الأساس”.

وفي السياق ذاته انتقدت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا قرار انسحاب الولايات المتحدة من المعاهدة معتبرة أنه “يصب في إطار نظرية الخصوصية الأمريكية في العالم ولا تكمن وراءه أي مطالب معينة موجهة إلى روسيا”.

وقالت زاخاروفا إن “الدولة الأمريكية تقدم نفسها على أنها بلد له صلاحيات خاصة لا يتقيد بأي التزامات ولا يلعب وفقاً للقواعد وله مكانة مميزة في هذا العالم ولا يمكن أن تكون له أي مكانة أخرى” مشيرة إلى أن نظرية الدولة الأمريكية تتجلى ملامحها بكل وضوح على مدار العقود الأخيرة حيث ترى واشنطن نفسها في غنى عن أي شيء يجعلها متساوية في الحقوق مع سائر الجهات الفاعلة على الساحة الدولية.

وذكرت زاخاروفا أن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما هو الذي أعلن نظرية الخصوصية الأمريكية أما خلفه ترامب فيتبع الفكرة نفسها مع أنه يستخدم شعارات مختلفة.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو أكد في وقت سابق أن موسكو تعتزم مواصلة الالتزام بجميع بنود معاهدة الأجواء المفتوحة طالما بقيت سارية.

وأعلن مسؤولون أمريكيون أمس أن الولايات المتحدة تنوي الانسحاب من الاتفاقية التي تضم 35 بلداً والتي تسمح بعمليات استطلاع جوية بطائرات غير مسلحة في أجواء الدول المشاركة فيها في غضون ستة أشهر بناء على شروط الخروج من الاتفاقية.

انظر ايضاً

ريابكوف: اتهامات واشنطن لروسيا باستغلال معاهدة الأجواء المفتوحة مثيرة للسخرية

موسكو-سانا أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن اتهامات واشنطن لبلاده باستغلال معاهدة الأجواء …