الشريط الأخباري

محاميان تركيان يضربان عن الطعام احتجاجاً على ممارسات نظام أردوغان

أنقرة-سانا

أعلن المحامي أيتاج أونال والمحامية أبرو تيمتيك الليلة الماضية إضرابا مفتوحا عن الطعام احتجاجا على انتهاكات حقوق الإنسان التي تستهدف الحقوقيين ومختلف فئات الشعب التركي ممن يتعرضون لأبشع سياسات التعسف والاضطهاد السياسي والاجتماعي والنفسي على يد نظام رجب طيب أردوغان.

وأوضح بيان صادر عن جمعية الحقوقيين التقدميين ومكتب المحاماة الشعبي التركي أن تيمتيك وأونال قررا الدخول في هذا الإضراب المفتوح للمطالبة بالإفراج عن رئيس الجمعية سلجوك كوز آغاجلي وسبعة من أعضاء هيئتها الإدارية المعتقلين بعد أن حكمت المحكمة عليهم وعلى 12 آخرين من المحامين من أعضاء الجمعية بالسجن لفترات مختلفة وصل مجموعها إلى 159 عاما.

وناشد البيان في اليوم العالمي للمحاماة جميع المنظمات الحقوقية في العالم باتخاذ موقف تضامني من المحامين الأتراك المعتقلين “الذين يدفعون ثمن تصديهم لسياسات أردوغان الاستبدادية والمعادية للديمقراطية”.

وكانت أجهزة الأمن التابعة لنظام أردوغان داهمت مقر جمعية الحقوقيين التقدميين أكثر من مرة واعتقلت رئيسها وعددا من مسؤوليها بعد أن زاروا سورية في كانون الثاني 2013 للتعبير عن تضامنهم معها وأكدوا ضرورة محاكمة أردوغان بسبب دعمه المباشر والمكشوف للتنظيمات الإرهابية التي تستهدفها.

ويأتي إضراب المحاميين أونال وتيمتيك بعد يومين من وفاة المغنية التركية هيلين بولاك بعد إضراب عن الطعام دام نحو 300 يوم.

يشار إلى أن رغم هذه الإضرابات والنداءات للاحتجاج على الممارسات القمعية من قبل نظام أردوغان إلا أن ذلك لم يلق أي استجابة منه لتستمر معاناة المعتقلين والمعارضين في سجونه حتى يومنا هذا.