الشريط الأخباري

عمال النظافة في حمص.. جهد مضاعف وعمل مستمر لمواجهة كورونا

حمص-سانا

بمكنسة وعربة يواصل عمال النظافة في حمص تأدية عملهم بجهود مضاعفة منذ ساعات الفجر الأولى في مختلف الشوارع والأحياء بهدف رفع مستوى النظافة وتعزيزها للحفاظ على الصحة العامة وخاصة في ظل الظروف الحالية التي فرضها فيروس كورونا.

العامل مهند ابراهيم أشار إلى الجهد الذي يبذله اليوم عمال النظافة أمام عدو جديد تتطلب مواجهته منهم الاستمرار بالعمل بكل طاقتهم للحفاظ على النظافة وعدم انتشار الأمراض داعياً المواطنين إلى ضرورة إقفال أكياس القمامة جيداً قبل رميها بالحاويات.

ساعات العمل تبدأ في الصباح الباكر ومعها يبدأ السائق رفعت الطويل مع زملائه جمع النفايات المنزلية من الحاويات المتوزعة في الشوارع والأزقة حفاظاً على البيئة والنظافة العامة مؤكداً ضرورة تخفيف العبء عن عمال النظافة بتحمل كل مواطن مسؤولية رمي النفايات في أماكنها المخصصة وضمن الأوقات المحددة وتجنب استخدام الأطفال لرمي القمامة حفاظاً على سلامتهم.

من جهته لفت المراقب محمد نصر إلى أن عمل التنظيف مهم وشاق وخطر نتيجة التعرض للإصابة بالأدوات الحادة أو الزجاج المكسور الموجود ضمن أكياس القمامة ما يسبب الإصابة بالجروح أو الأمراض لافتاً إلى أنه يتم توزيع الكمامات والقفازات الواقية للعمال لحمايتهم من الحوادث والإصابة بالأمراض المنقولة من النفايات بالإضافة إلى تعقيم الحاويات مع الحرص على اتباع كل الاحتياطات والإجراءات للحماية من الوباء عبر اتباع قواعد النظافة والغسيل المتكرر واستخدام المطهرات والمعقمات.

المهندس عماد الصالح مدير النظافة في مجلس مدينة حمص بين أن رسالة عمال النظافة تعتمد على مسؤولية وطنية وروح إنسانية في تحمل الصعاب للمساهمة في الحفاظ على المظهر الحضاري للمجتمع لافتاً إلى أن عدد عمال النظافة في حمص أكثر من 550 شخصاً بين عامل وسائق ومراقب ومشرف منهم 327 عامل نظافة يبذلون جهوداً كبيرة في تنظيف وكنس الشوارع وجمع القمامة وترحيلها وتفريغ الحاويات وتعقيمها بالإضافة إلى رش المبيدات والمعقمات موزعين على 9 قطاعات ضمن المدينة عبر ورديات تعمل بجهد مضاعف حالياً للتصدي لوباء كورونا مع اتباعهم قواعد السلامة الشخصية.

جهود عمال النظافة لابد أن يقابلها وفق الصالح مزيد من الاهتمام من خلال زيادة طبيعة العمل بما يتناسب مع الجهد الشاق الذي يبذلونه وزيادة حصتهم في الطبابة كونهم عرضة أكثر من غيرهم للأمراض ورفع قيمة تعويض الوجبة الغذائية اليومية لهم وتزويدهم بشكل مستمر باللباس الخاص لعملهم.

رشا المحرز

انظر ايضاً

السماح للمهن التجارية والخدمية بالعمل حتى السابعة مساء حتى نهاية عطلة العيد

دمشق-سانا أصدرت وزارة الإدارة المحلية والبيئة اليوم قراراً سمحت بموجبه لكل المهن التجارية والخدمية التي سمح …