الشريط الأخباري

سلطات مدينة نيويورك تدفع للسجناء مقابل حفر قبور جماعية

نيويورك-سانا

كشف تقرير لموقع ذا انترسيبت الإعلامي الأمريكي أن سلطات مدينة نيويورك تدفع لنزلاء سجن “ريسكر أيلاند” ستة دولارات في الساعة للمشاركة في حفر قبور جماعية في جزيرة هارت التابعة للمدينة.

وأوضح تقرير الموقع الذي نشر اليوم أن سلطات المدينة تزود السجناء بمعدات الوقاية الشخصية وتمنحهم ستة دولارات في الساعة لقاء عملهم مشيراً إلى أن هذا المبلغ يعتبر ثروة للسجناء المحكومين وفق معايير السجون مع استثناء السجناء الذين لم تصدر بحقهم أحكام جنائية من العرض.

ونفى مصدر مطلع للموقع أن يكون لحفر القبور الجماعية علاقة بتفشي جائحة فيروس كورونا في نيويورك التي سجلت أكبر حصيلة من الإصابات والوفيات في الولايات المتحدة إلا أن الموقع قال إن الإجراءات الوقائية المرافقة لعمليات الحفر ومنها تزويد السجناء بمعدات الوقاية الطبية لا تدع مجالاً للشك بأن الأمر مرتبط بتفشي كورونا.

ويأتي التقرير في وقت تصدرت فيه الولايات المتحدة قائمة الدول الأكثر تضرراً من تفشي جائحة كورونا مع تسجيلها لـ38 ألف إصابة توفي منهم أكثر من 914 حالة واحتلال نيويورك صدارة هذه الإحصائية واعتبارها أكبر بؤرة لانتشار الفيروس في الولايات المتحدة.