أهالي القنيطرة وطرطوس: نؤكد دعمنا المطلق للجيش في مواجهة العدوان التركي ومرتزقته

القنيطرة وطرطوس-سانا

يجدد السوريون يوماً بعد يوم وقوفهم إلى جانب الجيش العربي السوري في مواجهة العدوان التركي الغاشم والداعم للإرهابيين حتى تحقيق النصر وتحرير كل ذرة من تراب الوطن.

وفي لقاءات مع مراسلي سانا بالقنيطرة وطرطوس أجمعت الآراء على المساندة المطلقة للجيش العربي السوري لمواجهة هذا العدوان ومطالبة المجتمع الدولي بإدانته ولجم أردوغان واتخاذ موقف أكثر فاعلية تجاهه.

ففي طرطوس أكد قصي أحمد أنه لا كلمة على الأرض السورية إلا للشعب السوري وجيشه البطل الذي يسطر أروع ملاحم البطولة في مواجهة الإرهاب وداعمه الأساسي نظام أردوغان بينما بينت ولاء خضور أن تاريخ تركيا حافل بالمجازر والاعتداءات ولا يمكن لأردوغان أن يتحدث عن الإنسانية والرغبة في إنقاذ المدنيين فهو مجرم دخل أرضاً غير أرضه بالقوة واعتدى وسرق ممتلكات مواطنيها ومؤسساتها.

وأكد المهندس الكميت حسن أن أردوغان تخطى كل الحدود القانونية والإنسانية بأفعاله القذرة ويجب على المجتمع الدولي التدخل لإيقافه فهو محتل غاصب يريد أن يسلب السوريين حقوقهم وأرضهم بذرائع واهية لا تنطلي على الشعب السوري الذي منح ثقته المطلقة للجيش العربي السوري لمواجهة العدوان والإرهاب على الأرض السورية.

الموظف في الشركة السورية لنقل النفط أحمد آت أكد أن حال أردوغان اليوم كحال الفقاعة التي زاد حجمها وستنفجر قريباً فبدل أن ينتهك الأراضي عليه العودة إلى شعبه وتحريره من السجون التي زجهم بها وقال: “أصحاب الأرض السورية سيكسرون شوكة من يعتدي عليها بهمة جيشهم البطل”.

المهندس ياسين حسين مدير التنمية الإدارية في مؤسسة مياه طرطوس قال: “من يسمع أردوغان يعلم يقيناً أنه مريض نفسياً يعيش في الماضي على أمجاد السلطنة العثمانية ويحمل في صدره أطناناً من الغل والحقد والرغبة في العدوان والتوسع بأي وسيلة”.

وبين علي حسن أن الشعب السوري الذي عانى ظلم المحتل التركي 400 عام لا يمكن أن يرى فيه المخلص فهو مجرد محتل غاصب دخل أرضاً ليست أرضه بالقوة ودمر وخرب وسرق الممتلكات العامة والخاصة مؤكداً أن المنقذ الوحيد لسورية من الإرهاب هو الجيش العربي السوري.

وفي القنيطرة دعا صالح سويد المجتمع الدولي إلى محاكمة الإرهابي أردوغان باعتباره يدعم الإرهابيين ويسرق ممتلكات الشعب السوري مشدداً على ضرورة الوقوف مع الجيش السوري الذي سيكتب النصر بفضل بطولات وتضحيات أبطاله الذين يدافعون عن وحدة التراب السوري.

وندد حسين الكهيدو بالعدوان التركي على الأراضي السورية مؤكداً أن الشعب السوري لم ولن يقبل بأي محتل مهما تغطرس وتمادى فيما لفت خالد الجروان إلى تماهي الدور التركي والصهيوني في العدوان على سورية دعماً للإرهابيين في محاولة يائسة لرفع معنوياتهم المنهارة أمام إصرار وعزيمة الجيش العربي السوري البطل على تحرير كامل التراب الوطني من الإرهاب.

ولفت كل من خالد الحمدان وتيسير الأسعد إلى التنسيق بين النظام التركي والعدو الصهيوني لدعم الإرهابيين وحمايتهم بينما أكد نجيب حسون أن مصير النظامين التركي والصهيوني الهزيمة وأن سورية ستنتصر على الإرهاب بهمة جيشها رغم أنف الحاقدين.

انظر ايضاً

اليونان تندد بالعدوان التركي المتواصل ضد قبرص

أثينا-سانا ندد رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس بالعدوان التركي المتواصل ضد قبرص مشيراً إلى من …