الشريط الأخباري

مهند المناديلي: تجربة تدريبية احترافية في بطولات عروض جمال الخيول العربية الأصيلة

دمشق-سانا

عادة ما يشكل الفارس والجواد حلقة متكاملة في بطولات الفروسية من قفز الحواجز إلى سباقات القدرة والتحمل أو السرعة لكن هذه المعادلة تختلف في بطولات عروض جمال الخيول العربية فهي تجمع المدرب والجواد.

ويعد المدرب السوري مهند المناديلي من المدربين المتميزين للخيول العربية في مجال عروض الجمال حيث قدم عروضا جيدة في عدد من البطولات الدولية في مسيرته الاحترافية فاز خلالها بالعديد من المراكز الأولى.

وعن تجربته الاحترافية أوضح المناديلي لمندوب سانا الرياضي أنه بدأ رحلته الاحترافية في تدريب وعرض خيول الجمال العربية الأصيلة في عام 2010 في الإمارات العربية المتحدة وانطلق منها إلى العالمية ففاز ببطولة محلية في إيطاليا عام 2013 إضافة إلى فوزه بالمركز الأول في نهائيات كأس العالم للخيول العربية في دبي ومن ثم باريس في عام 2019 وحصل مؤخرا على لقب أفضل عارض على المستوى العربي من مربط دبي للخيول العربية ببطولة أبوظبي الدولية.

وبين المناديلي أنه تقام سنويا العديد من بطولات الجمال في دول عدة وتحكم وفق المعايير الدولية لجمال الخيول العربية حيث تجتمع بمجملها على صفات محددة يجب على المدرب في ساحة العرض إظهارها بشكل لافت للجان التحكيم لينال جواده النقاط الأعلى.

وكشف المناديلي أن تجهيز وتدريب الخيول العربية لعروض الجمال يحتاج إلى جهود تدريبية كبيرة من المدرب حتى يصل معه إلى الانسجام المطلوب أثناء البطولات لتأدية الحركات بحرفية كالمشي إلى الأمام وإلى الخلف أثناء العرض بخط متجانس وتحريك القدمين لإظهار الصفات الجمالية ذات المعايير الدولية الأساسية.

وأشار المناديلي إلى عراقة الخيول السورية وجمالها الذي شد انتباه عشاق رياضة الفروسية وتميز البطولات السورية لعروض الجمال التي جرت بتحكيم دولي مبينا في الوقت ذاته قوة الكوادر السورية على الوصول إلى العالمية في تدريب الخيول العربية وترويضها وإظهار جمالها الاخاذ.

ويشارك المناديلي سنويا في بطولة دبي العالمية للخيول العربية وبطولة الأمم للخيول العربية في ألمانيا وبطولة كأس العالم للخيول العربية في باريس.

محمد الرحيل