الأمم المتحدة تدعو النظام السعودي لاحترام حرية التعبير والإفراج عن ناشطات وصحفيين

جنيف-سانا

دعت مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه النظام السعودي إلى احترام حرية التعبير والتجمع السلمي ومراجعة الأحكام الصادرة بحق نشطاء وصحفيين معتقلين في سجونه.

وكان خبراء في مجال حقوق الإنسان بالأمم المتحدة أكدوا مؤخرا أن النظام السعودي يستغل قوانين مكافحة الإرهاب لانتهاك حرية التعبير وإسكات معارضيه وكم أفواههم في انتهاك صارخ للقانون الدولي الذي يكفل حرية التعبير.

وفي كلمة وجهتها لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ونقلتها رويترز دعت باشليه النظام السعودي للإفراج عن ناشطات سعوديات محتجزات في سجونه ومعتقلاته لأنهن طالبن بإصلاحات في السياسات التمييزية ضد المرأة وقالت “أطالب أيضا بشفافية كاملة في الإجراءات القضائية الجارية وبمحاسبة شاملة فيما يتعلق باغتيال الصحفي جمال خاشقجي على أيدي عملاء سعوديين بالقنصلية السعودية في اسطنبول عام 2018”.

يذكر أن النظام السعودي وفق العديد من المنظمات الحقوقية يحمل سجلا أسود في مجال حقوق الإنسان حيث يستمر بحملات الاعتقال التعسفية والمحاكمات والإدانات لمعارضيه ويواصل سجن عشرات المدافعين عن حقوق الإنسان والنشطاء لفترات طويلة جراء انتقادهم سياساته والمطالبة بإصلاحات.

انظر ايضاً

لندن تفرض عقوبات على 20 مسؤولاً من النظام السعودي

لندن-سانا فرضت بريطانيا اليوم عقوبات على 20 مسؤولا من النظام السعودي على خلفية قضية قتل …