الشريط الأخباري

خبيران روسيان:واشنطن تستخدم الإرهابيين في سورية لخدمة مصالحها

موسكو-سانا

أكد رئيس قسم الأمن الأوروبي في معهد أوروبا التابع لأكاديمية العلوم الروسية ديميتري دانيلوف أن الإدارة الأمريكية تستخدم جميع الأطراف المعادية لسورية بما فيها النظام التركي والكيان الإسرائيلي إضافة إلى التنظيمات الإرهابية أداة لخدمة مصالحها في المنطقة.

وفي مقابلة مع مراسل سانا في موسكو اليوم دعا دانيلوف المجتمع الدولي إلى لجم النهج الاسرائيلي العدواني ضد سورية مؤكداً أن روسيا مصرة على مواصلة دعم جهود الدولة السورية في تحرير كامل أراضيها من الإرهاب والاحتلال الأجنبي.

ولفت إلى أن الموقف الروسي متناقض تماماً مع موقف النظام التركي الداعم للتنظيمات الإرهابية في سورية موضحاً أن موقف موسكو مبدئي وصادق وموضوعي ومبني على مبدأ سيادة سورية ووحدة أراضيها ويؤكد ضرورة القضاء التام على المجموعات الإرهابية لأنها عدو لشعوب العالم أجمع.

وفي مقابلة مماثلة أكد نائب رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم الصاروخية والمدفعية لشؤون السياسة الإعلامية قسطنطين سيفكوف أن “إسرائيل” تدعم الإرهابيين في سورية عبر اعتداءاتها المتكررة في محاولة لإطالة أمد الأزمة فيها وعرقلة تقدم الجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

وأشار سيفكوف إلى أن الولايات المتحدة تستثمر في الإرهاب ولا سيما تنظيم “جبهة النصرة” الذي هو وليد تنظيم “القاعدة” الذي أنشأته واشنطن لتستخدمه في الحروب على خصومها مشيراً إلى أن سورية أفشلت مخطط الولايات المتحدة الرامي للهيمنة على دول المنطقة وتدميرها.

ولفت إلى أن تنظيم “الخوذ البيضاء” الإرهابي لا علاقة له إطلاقاً بالعمل الإنساني “وقد فضح نفسه بنفسه في فبركة أشرطة الفيديو عن هجمات كيميائية مزعومة من قبل الجيش العربي السوري على المدنيين”.

وأكد سيفكوف أن قيام النظام التركي بنقل الإرهابيين من سورية إلى ليبيا يصب في خانة الأوهام التركية في بسط السيطرة على شمال أفريقيا وإحياء السلطنة العثمانية.

انظر ايضاً

خبيران روسيان: (قانون قيصر) ضد الشعب السوري يشبه (قانون هتلر)

موسكو-سانا أكد الجنرال ليونيد ايفاشوف رئيس أكاديمية القضايا الجيوسياسية الروسية أن قرار الدول الغربية تمديد …