إيران.. 7157 مرشحاً يتنافسون في الانتخابات البرلمانية

طهران-سانا

بدأت في إيران صباح اليوم عملية التصويت في الانتخابات البرلمانية بدورتها الحادية عشرة بالتزامن مع الانتخابات النصفية لمجلس خبراء القيادة في دورتها الخامسة وسط إقبال كثيف  للناخبين على صناديق الاقتراع.

ودعا قائد الثورة الاسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي خلال إدلائه بصوته الإيرانيين إلى المشاركة الواسعة في الانتخابات واختيار المرشحين أصحاب الكفاءات الوطنية.

بدوره أعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني بعد الادلاء بصوته عن الاعتزاز بمشاركة الشعب الواسعة في الانتخابات والتي تجسد قدرة إيران على مواجهة ظروف الحرب المختلفة ونجاحها في إجراء الانتخابات في موعدها المحدد.

من جانبه اعتبر أحمد جنتي رئيس مجلس صيانة الدستور أن كل صوت يتم الادلاء به في الانتخابات “يشكل صفعة للأعداء” داعيا الشعب الإيراني إلى اختيار برلمان قوي.

وفي السياق أكد نائب الرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري أن جميع المحاولات الأمريكية “لن تثني” الشعب عن المشاركة في الانتخابات مشيرا إلى تلقي الأمريكيين الرد المناسب من الشعب الإيراني الذي يعرف أعداءه بشكل جيد ويؤكد وقوفه إلى جانب قيادته.

من جانبه قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن المشاركة الكبيرة للشعب الإيراني في الانتخابات البرلمانية ستفشل جميع محاولات أمريكا الرامية لإيجاد حالة من اليأس لدى الإيرانيين.

من جهته أكد وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن المشاركة في الانتخابات هي “أفضل السبل” لتعزيز قوة البلاد وجعلها أكثر اقتدارا وصلابة في الساحة الدولية مجددا التأكيد على أن الشعب الإيراني لن يسمح لواشنطن باتخاذ القرار بشأنهم.

بدوره أكد وزير الداخلية عبد الرضا رحماني فضلي أن الانتخابات تجري بكامل الشفافية والنزاهة وفي ظروف أمنية ممتازة.

ويتنافس في الانتخابات 7157 مرشحا بينهم 782 امرأة على 290 مقعدا فيما يبلغ عدد مراكز الاقتراع في كل أنحاء البلاد 55 ألف مركز في إطار 208 دوائر انتخابية.

ويبلغ عدد الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات البرلمانية بدورتها الحالية 57 مليونا و918 الفا و159 شخصا.

وبدأت مرحلة الصمت ووقف الدعاية الانتخابية من قبل المرشحين في إيران أمس.

وجرت حتى الآن 10 دورات انتخابية لمجلس الشورى الإسلامي بعد انتصار الثورة الاسلامية في إيران وتعد نسبة المشاركة في هذه الانتخابات من أعلى المستويات في العالم.

وكانت الانتخابات السابقة لمجلس الشورى الإيراني ومجلس خبراء القيادة جرت في السادس والعشرين من شباط عام 2016 بمشاركة واسعة من الشعب الإيراني فاقت نسبتها الـ 60 بالمئة.