ظاهرة تنمر الأطفال في عرض لمسرح خيال الظل

دمشق-سانا

عالج عرض مسرح خيال الظل الذي أقيم في ثقافي كفرسوسة تحت عنوان “رح تبقى الشاشة مضواية” ظاهرة التنمر وأثرها السلبي على الأطفال وتنشئتهم.

العرض الذي قدمته كل من هتون مقرش ومها داود جاء ضمن برامج فريق ظلال المتدرب على مسرح خيال الظل لدى الأمانة السورية للتنمية حيث استطاع جذب انتباه الأطفال وتحقيق التفاعل معهم لجهة استخدام التقنيات المختلفة لهذا المسرح في تقديم فكرة تربوية مهمة بطريقة مسلية ومدروسة.

وقالت بطلة العرض مها داود لـ سانا الثقافية: “إن العرض عرّف الأطفال بالتنمر وأنواعه من خلال موقف معين جرى بين الشخصيتين الأساسيتين في العرض نرجس وفرحات وكيفية التعامل معه وما على الطفل أن يفعل إذا تعرض للتنمر مع طرح أسئلة على الأطفال أثناء العرض”.

وتلا العرض تعريف الأطفال عن مسرح خيال الظل وطريقة تحريك الدمى إضافة إلى ورشة عمل لصناعة الدمى بمشاركة مواهب “بكرا إلنا” في قسم الفنون البصرية بالفريق.

ميس العاني

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حكايا من بلادي.. عرض مسرح خيال الظل موجه لكبار السن-فيديو

دمشق-سانا حمل العرض المسرحي “حكايا من بلادي” قيما إنسانية تقوم على الاحترام والتقدير لما قدمه …