الشريط الأخباري

جراحنا تثمر.. مبادرة للجريح الطيار علي محسن لزراعة 5000 غرسة

دمشق-سانا

بساق واحدة وإرادة قوية واستكمالاً لمسيرة التحدي للجراح أطلق الجريح النقيب الطيار علي محسن علي مبادرة “سورية بشجرها بتحلى.. جراحنا تثمر” لزراعة خمسة آلاف غرسة في الغابات والأراضي المحروقة في عدة محافظات.

وتهدف المبادرة إلى إعادة إحياء الأراضي الحراجية التي تعرضت للحرق الجائر وتحفيز وتوعية جميع المواطنين لأهمية إعادة الغطاء النباتي لتكون رسالة محبة وإخلاص لدماء أبطال الجيش العربي السوري.

وأوضح الجريح علي لمندوبة سانا أن المبادرة انطلقت في الخامس من شهر كانون الأول العام الماضي بشكل “منفرد” تمت خلالها حتى اليوم زراعة 4600 غرسة بمساحة إجمالية تقدر بـ 70 دونماً في منطقة الكفير بمصياف مشيراً إلى الاستمرار بالزراعة حتى الوصول إلى 5000 غرسة بما يتناسب مع الظروف الجوية وبرعاية من وزارة الزارعة وإشراف مهندسين من دائرة حراج مصياف.

وبين الجريح علي أنه بعد إنجاز هذه المبادرة سيتم العمل على البدء بحملة “جماعية” جديدة تشمل أغلب المحافظات بالتعاون مع الاتحاد الرياضي العام وقطاعات من المجتمع الأهلي لإنجاز وزرع أكبر قدر ممكن من الغراس حيث ستشمل مناطق في محافظات “حماة وحمص وطرطوس واللاذقية وريف دمشق” ومواقع أخرى تحدد لاحقاً داعياً الجميع للمشاركة بهذه الحملة.

وسبق للجريح علي إنجاز مسير من قريته بشنين في ريف مصياف بمحافظة حماة وصولاً إلى دمشق قاطعاً مسافة تقدر بـ 240 كم والمشاركة في بطولة فزاع الدولية لألعاب القوى لأصحاب الهمم التي أقيمت في دبي.

يذكر أن النقيب علي كان مقاتلاً وطياراً في الجيش العربي السوري أصيب عدة مرات قبل أن يفقد ساقه في الحرب على الإرهاب وأراد من مبادراته أن يعبر للعالم أجمع أن إصابته لم تتمكن من قتل إرادة الحياة لديه كما كل السوريين الذين يؤكدون يوماً بعد آخر أنهم قادرون على تجاوز كل التحديات والمضي في بناء وطنهم وتحصينه.

جوليا عوض

انظر ايضاً

جراحنا تثمر.. مبادرة لزراعة الغراس في المناطق المتضررة بحماة

حماة-سانا لاقت المبادرة التي أطلقها الجريح النقيب الطيارعلي محسن علي تحت عنوان “سورية بشجرها بتحلى.. …