الشريط الأخباري

وادي السقي… ينابيع وأنهار وعالم من السحر والجمال

طرطوس-سانا

وادي السقي قرية جميلة تقع بين جبلين على امتداد نهر صغير يسمى تعنيتا غرب مدينة القدموس بمحافظة طرطوس تسحر زائريها بروعتها وبهائها.

وقوع “وادي السقي” على الخط الفاصل بين البحر والجبل وغناها بالمياه الجوفية والينابيع والأنهار منح القرية اسمها فهي جنة صغيرة توفر مياه الري للأراضي الزراعية والقرى المجاورة.

وبين سائر إبراهيم رئيس بلدية القرية لنشرة سانا “سياحة ومجتمع” أن القرية تتبع لمدينة القدموس وتبعد عنها 11 كم ويبلغ عدد سكانها 2000 نسمة وترتفع عن سطح البحر 450 مترا لافتا إلى أنه تحيط بالقرية عدة قرى هي كرم التين وبيت المرج من الشرق والعلية والسميحيقة من الشمال وخربة القبو من الجنوب وتعنيتا من الغرب.

وأهم ما يميز القرية حسب إبراهيم تفردها بشجرة بلوط تعتبر الأكبر من نوعها في المنطقة حيث يبلغ محيطها 8 أمتار وارتفاعها أكثر من 25 مترا وأغصانها تظلل مساحة 2500 متر وهي نقطة علام بالمنطقة وتمكن رؤيتها من باقي القرى.

كما تتميز القرية بمجموعة من الجروف الصخرية المرتفعة التي تشكل جدرانا حقيقية وعامل حماية من الرياح الشرقية والشمالية الشرقية الشديدة البرودة والمسببة لموجات الصقيع.

ويعتمد سكان القرية على زراعة الأراضي عدة مواسم في السنة “ربيعي.. شتوي وصيفي” وخصوصا محصول البندورة إلى جانب المحاصيل الأخرى من الفاصولياء والباذنجان والملفوف والفول والخيار والقرنبيط وغيرها وتعتبر زراعة التبغ المحصول التجاري الرئيس إلى جانب أشجار الزيتون والرمان والحمضيات والتفاح.

بشرى معلا