الشريط الأخباري

أدباء شباب في ضيافة الملتقى الأدبي الشهري لفرع كتاب دمشق

دمشق-سانا

مجموعة من الكتاب الشباب كانوا في ضيافة الملتقى الأدبي الثقافي الشبابي الشهري الذي يقيمه فرع دمشق لاتحاد الكتاب العرب حيث قدموا نصوصاً متباينة المستوى تنوعت بين الاجتماعي والوطني والإنساني.

وألقى الشاعر محمد جبر نصاً اقتصر فيه على الرمز والدلالة والإيحاء مؤكداً عبره أهمية احترام الإنسان بأسلوب حديث التزم تنويعات التفعيلة الشعرية والموسيقى.

ثم ألقى محمد أبو محمود قصيدتين هما “موت الضمير” و”عساها تعود” اقتصر فيهما على الشعر الموزون وسيطرة النزعة العاطفية ليعبر عن تأثير المصادفة على الواقع الاجتماعي.

وقرأت وفاء الحموي “اعترافات عاشق” و”صباح الخير” في أسلوب الخاطرة وبيان الكنج ألقت نصين بعنوان “وهم العرب” و”سلالة قصيدة” حيث ظهرت التجارب عندهما في إطار التجريب البدائي لكشف مواهب الكتابة.

ثم قدم محمد قاقا قصيدتين هما “لو” و”طيف” بأسلوب موزون وعاطفة إنسانية واعتماد اللغة والوزن والقافية والروي.

كما قرأ فادي مصطفى قصيدة “دمشق” وقصيدة “في حب بلادي” ليكون ختام الملتقى مع الشاعرة “آيات جوبان” بقصيدة بعنوان “سجين الحب” ملتزمة فيها باللغة والموسيقى.

وكان ضيف الملتقى الشاعر كمال سحيم الذي قدم انطباعات نقدية حول النصوص التي ألقيت في الملتقى ثم قرأ قصيدة له بعنوان “تابوت” كما قدم كل من الكتاب والشعراء جمال المصري وسامر منصور ونيفين الأزهر والدكتور حسين عمر حمادة مداخلات تطرقت إلى تجارب الشعراء الشباب ومستوى نصوصهم الفني.

رئيس فرع دمشق الدكتور محمد الحوراني تحدث عن عودة الملتقى الأدبي الشبابي الشهري الذي يحتضن عبره الفرع المواهب الشابة ويسعى لتقديمها بطريقة لائقة وتصويب أخطائها والأخذ بيدها لتتطور وتنمو.

محمد خالد الخضر

انظر ايضاً

ندوة نقدية لفرع كتاب دمشق حول رواية قبل الرحيل ليوسف جاد الحق

دمشق-سانا يسكن في رواية قبل الرحيل للأديب الفلسطيني الدكتور يوسف جاد الحق الشغف بالأرض والحنين …