الشريط الأخباري

موراليس:واشنطن دبرت الانقلاب في بوليفيا للوصول إلى موارد الليثيوم

بوينس ايرس-سانا

أكد الرئيس البوليفي ايفو موراليس أن ما جرى في بلاده كان انقلابا مدعوما من الولايات المتحدة التي تسعى للوصول إلى موارد الليثيوم الهائلة التي تملكها.

وقال موراليس في مقابلة مع وكالة فرانس برس في العاصمة الأرجنتينية بوينس ايرس حيث يقيم حاليا إن ما جرى كان انقلابا داخليا ودوليا… الدول الصناعية لا تريد أي منافسة… و واشنطن لم تغفر لبوليفيا اختيارها السعي لإبرام شراكات مع روسيا والصين لاستخراج الليثيوم وليس معها.

وأضاف موراليس لهذا أنا مقتنع بالمطلق أنه انقلاب من أجل الليثيوم موضحا نحن كدولة بدأنا بتصنيع الليثيوم… وكدولة صغيرة عدد سكانها 10 ملايين نسمة كنا على وشك أن نحدد سعر الليثيوم.

وحول الانتخابات الرئاسية التي جرت في بوليفيا قال موراليس فزنا من الجولة الأولى  ..ومشاركتنا لم تكن بأي شكل من الأشكال فشلا لكن الانقلاب كان مدبرا مسبقا// لافتا إلى أن أي انتخابات تجري مطلع العام القادم يجب أن تتم بمشاركة حزبه “حركة من أجل الاشتراكية” الذي سيختار مرشحا له الشهر القادم ويجب أن تكون بمراقبة من منظمات دولية معروفة.

وتابع موراليس على الرغم من التشهير والاضطهاد الذي نتعرض له كثيرا إضافة إلى أننا بلا مرشح ما زلنا نتصدر استطلاعات الرأي اليمينية وهو أمر يثير الدهشة وأكد أنه إذا فازت حركة من أجل الاشتراكية بالانتخابات فيجب احترام النتائج…ونحن ايضا سنحترم نجاحهم.

يشار إلى أن المحكمة الانتخابية العليا في بوليفيا أعلنت رسميا في الـ26 من تشرين الأول الماضي فوز موراليس بولاية رئاسية جديدة ب 08ر47 بالمئة من الأصوات في مقابل 51ر36 بالمئة لخصمه كارلوس ميسا لكن المعارضة رفضت الاعتراف بذلك رغم تأكيد قاضي المحكمة الانتخابية العليا ايدلفونسو ماماني على الشفافية الكاملة للنظام الانتخابي في بوليفيا.

انظر ايضاً

موراليس يترشح رسمياً لانتخابات مجلس الشيوخ البوليفي المقبلة

لاباز-سانا أعلن الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس رسمياً ترشحه لانتخابات مجلس الشيوخ البوليفي المقررة في …