الشريط الأخباري

برلين وبروكسل ترفضان العقوبات الأمريكية على (السيل الشمالي 2)

برلين-بروكسل-سانا

أعلن الاتحاد الأوروبي رفضه العقوبات الأمريكية على خط الغاز الروسي (السيل الشمالي 2) بينما اتهمت الحكومة الألمانية واشنطن بالتدخل في شؤونها الداخلية بعد قرار فرض العقوبات على الشركات المشاركة في المشروع الذي يمد الدول الأوروبية بالغاز الروسي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن متحدث باسم الاتحاد الأوروبي قوله في بيان اليوم إن “الاتحاد يعارض من حيث المبدأ فرض عقوبات على شركات أوروبية تمارس أعمالا مشروعة”.

من جهتها قالت أولريكي ديمير المتحدثة باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن “بلادها ترفض مثل هذه العقوبات التي تتجاوز الحدود الأمريكية” موضحة أنها “تؤثر على شركات ألمانية وأوروبية وتشكل تدخلا في شؤوننا الداخلية”.

بدوره وصف نائب المستشارة الألمانية وزير المالية أولاف شولتز العقوبات الأمريكية بأنها “تعد على السيادة”.

وكانت الخارجية الروسية أكدت في بيان لها اليوم أن العقوبات الأمريكية ضد خطوط أنابيب الغاز الروسية لن تؤثر في خطط موسكو لتنفيذ مشاريعها الاقتصادية وأن أوروبا هي الخاسر الحقيقي من سياسات واشنطن العقابية.

وصدق مجلس الشيوخ الأمريكي في الـ 17 من هذا الشهر على مشروع قانون حول الميزانية الدفاعية للسنة المالية الجديدة 2020 يلزم الإدارة الأمريكية بفرض عقوبات على مشروع الغاز الروسي (السيل الشمالي2).

يذكر أن مشروع (السيل الشمالي 2) يتضمن بناء خطين لأنابيب الغاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا عبر بحر البلطيق والمياه الإقليمية أو المناطق الاقتصادية الخالصة لروسيا وفنلندا والسويد والدنمارك وألمانيا.