الشريط الأخباري

حملة تشجير في قرية البهلولية باللاذقية

اللاذقية-سانا

شارك أكثر من 100 متطوع في حملة التشجير التي أطلقها فريق مهارات الحياة التابع لمديرية ثقافة الطفل باسم الشهيدين بسام جناد وجلال صقر لزراعة غابة في قرية البهلولية بالغراس وذلك ضمن فعاليات اليوم الثاني من مهرجان اللاذقية الثقافي.

وذكرت آمال طوبال مديرة الفريق في تصريح لمراسلة سانا أن الحملة أقيمت تكريماً لروح الشهيدين جناد وصقر اللذين ارتقيا أثناء تأدية واجبهما بإخماد حرائق الغابات التي اندلعت الصيف الماضي وتقديراً لتفانيهما وإخلاصهما في عملهما لافتة إلى أنها تندرج أيضا في إطار التوعية بأهمية الحفاظ على البيئة وثرواتها الطبيعية وزيادة رقعة المساحات الخضراء.

وبينت أن حملات التشجير مستمرة على مدار هذا الشهر لزراعة أكثر من 3000 غرسة في مواقع مختلفة من المحافظة بمناسبة عيد الشجرة الذي يصادف الخميس الأخير من كل عام.

بدوره ذكر حسن أشقر رئيس شعبة حراج عين عيدو أن الحملة تضمنت زراعة نحو 600 غرسة “روبينيا وخرنوب وغار” في موقع الرويحينية بقرية البهلولية الذي تعرض لحريق الصيف الماضي وقدرت المساحة المحروقة بنحو 10 دونمات من الكينا والصنوبر حيث قام عمال الحراج بتنظيف المنطقة وإزالة الأشجار المحترقة وإعداد الموقع للزراعة.

وأشار ناجي جناد شقيق الشهيد بسام إلى أن مشاركة أهالي القرية في الحملة تهدف إلى إعادة الغابة كما كانت عليه مؤكداً أن كل غرسة هي رمز لأمل جديد بمستقبل أفضل.

علي يوسف يونس خفير حراج المخفر في قرية البهلولية بين أن الهدف من مشاركته في الحملة إيصال رسالة تقدير وعرفان لروح الشهيدين بينما أوضح بسام عيسى من فريق مهارات الحياة أهمية الحملة في تشجيع روح العمل التطوعي في حين ذكرت عبير علي أن حماية ثرواتنا الطبيعية وسلامة بيئتنا واجب لضمان مستقبل أفضل لأبنائنا.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

معاً ضد كورونا… اللاذقية اليوم

  تصوير: مجد سليمان