الشريط الأخباري

منتجات يدوية ومستلزمات العيد وأجواء مميزة في بازار كنيسة الصليب المقدس بدمشق

دمشق – سانا

منتجات وأشغال يدوية وصوفية وتحف خشبية وأيقونات ولوازم زينة للأشجار من مختلف الأشكال والألوان وألبسة وحلويات وأغذية متنوعة مع حضور مميز من مختلف الأعمار زين أجواء بازار الميلاد في كنيسة الصليب المقدس بدمشق.

ستون سيدة قدمن منتجات من صنع أيديهن في البازار الخيري الذي تقيمه أخوية سيدات الصليب الخيرية ويضم كل ما تحتاجه الأسرة من مستلزمات العيد في مكان واحد وفق تصريح منظمة البازار رئيسة الأخوية “نازك كركر نمر” لمندوبة سانا.

وأشارت نمر إلى أن نشاطاتهم المكثفة قبل فترة الميلاد تهدف لإتاحة الفرصة للجميع لشراء مستلزمات الأعياد مبينة أن ريع البازار المستمر حتى الاثنين القادم يعود للأعمال الخيرية والأسر المحتاجة والفقراء.

المشاركة في البازار سمر شالوحة من جمعية حبة خردل أوضحت أن معروضاتها من الأعمال اليدوية تتنوع بين الكروشيه والألعاب والمنتجات الصوفية والإكسسوارات لافتة إلى أهمية المشاركة في البازار للتعريف بمنتجات الجمعية من جهة وملامسة أذواق الزوار من جهة أخرى فيما نوهت علا ديب بالأسعار المخفضة عن السوق التي يقدمها البازار من خلال المنتجات المعروضة ولا سيما الحلويات والمشروبات الخاصة بعيد الميلاد.

ورأت المشاركة مينيرفا نعمة أن البازارات الخيرية سوق صغير يستطيع المشاركون من خلالها عرض منتجاتهم وتسويقها بينما وصفت المشاركة ريتا حجار البازار بنقطة انطلاق للسيدات المعيلات لأسرهن العاملات في مجال المشغولات اليدوية لافتة إلى أنها إلى جانب عملها كمهندسة تمارس هوايتها في تصنيع أغطية كروشيه خاصة بالميلاد للطاولات والمخدات وتشارك في البازار لبيعها والترويج لها.

ولفت عدد من الزوار الى جمالية البازارات وأجواء الفرح التي تنشرها بين الناس في العيد حيث نوهت سلمى دير عطاني باحتضان البازار جميع مستلزمات العيد في مكان واحد وتسهيل حصولهم عليها بوقت أسرع بينما عبر مهند حايك عن سعادته لزيارة البازار لكونه يحقق المنفعة والخير ويدعم الفقراء.

وأعربت الزائرة مها رزق عن سعادتها هي وأطفالها بشراء الهدايا والشوكولا لافتة إلى أن الأجواء المميزة في البازار تخلق السعادة في قلوب الأطفال وترسم الفرح على وجوههم ولا سيما عند شراء بدلات بابا نويل.

رحاب علي