الشريط الأخباري

غازي طليمات والمسرح الشعري… محاضرة بفرع حمص لاتحاد الكتاب العرب

حمص- سانا

يعتبر الدكتور غازي طليمات إحدى الشخصيات الأدبية المهمة التي أنجبتها مدينة حمص في الزمن الحالي بما تركه من نتاج ثر ولا سيما في مجال المسرح.

وخص فرع اتحاد الكتاب العرب بحمص الأديب طليمات بمحاضرة تناولت إبداعه في مجال المسرح الشعري قدمها الباحث والمخرج المسرحي محمد بري العواني مبيناً أن طليمات من مواليد حمص عام 1935 وحاصل على الدكتوراه في النحو العربي وأحد مؤسسي كلية الآداب في جامعة البعث في حمص.

واشار “العواني” إلى أن الدكتور طليمات أصدر العديد من كتب التراث العربي محققا وباحثا فضلا عن نصوصه المسرحية التي تجاوزت الأربعين.

وذكر العواني أن الدكتور طليمات لجأ إلى النهل من التراث الأدبي العربي شخصيات ووقائع وأحداثا بهدف تعريف القراء بهذه الشخصيات وأخلاقها النبيلة كعروة بن الورد وسعيد بن جبير وامرئ القيس وأبي عبد الله الصغير والخنساء والنابغة الذبياني وغيرهم.

وركز العواني على اللغة التي ابتدعها الدكتور طليمات لمسرحياته وهي لغة الشعر العربي الفصيح عبر مزج ودمج البيت الخليلي بقصيدة التفعيلة بهدف تحقيق التعبير الدرامي المطلوب وتأثيره في القراء والذي عبر خير تعبير عن مواقف ونفسيات الشخصيات وعن رغباتها وصراعاتها مع الآخر.

وتلا المحاضرة نقاش بين المحاضر والجمهور حول لغة المسرح وفاعلية اللغة وجمالياتها الدرامية.

صبا خيربك