الشريط الأخباري

الأمم المتحدة تجدد التأكيد على عدم شرعية المستوطنات الإسرائيلية

جنيف-سانا

جددت الأمم المتحدة اليوم التأكيد على أن المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة غير شرعية وتنتهك القانون الدولي.

ونقلت وكالة فرانس برس عن المتحدث باسم مكتب حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة روبرت كولفيل قوله للصحفيين رداً على الموقف الأمريكي بخصوص المستوطنات الصهيونية إن تغير السياسة في دولة لا يعني تعديلا لقانون دولي موجود أو لتفسيره من قبل محكمة العدل الدولية ومجلس الأمن.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن في مؤتمر صحفي أمس أن الإدارة الأميركية لا تعتبر المستوطنات الإسرائيلية متعارضة مع القانون الدولي متجاهلا بذلك كل القرارات الدولية ولا سيما قرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016 الذي يطالب الاحتلال بوقف فوري لكل عمليات الاستيطان على الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأضاف كولفيل أن مكتب حقوق الإنسان سيواصل تبني الموقف الذي تعتمده الأمم المتحدة منذ فترة طويلة وهو أن المستوطنات الإسرائيلية انتهاك للقانون الدولي.

من جهة ثانية انتقد كولفيل بشدة اليوم قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب العفو عن ثلاثة عسكريين أميركيين سابقين مدانين بارتكاب جرائم حرب معتبرا أنه يبعث إشارات مقلقة للقوات العسكرية في أرجاء العالم.

وقال كولفيل إن هذه الحالات الثلاث تتضمن انتهاكات خطيرة للقانون الدولي الإنساني بما في ذلك إطلاق النار على مجموعة من المدنيين وإعدام معتقل معتبرا أن إصدار عفو لأشخاص يشتبه بارتكابهم جرائم حرب مقلق للغاية.

وأشار إلى أنه بموجب القانون الدولي الإنساني هناك التزام للتحقيق في الانتهاكات ومحاكمة مرتكبي جرائم الحرب لافتا إلى أن هذه الإعفاءات تأتي ضد نص وروح القانون الدولي الذي يتطلب المحاسبة.

وكان ترامب أصدر مؤخرا عفوا كاملا عن ثلاثة جنود أمريكيين مدانين بارتكاب جرائم حرب تتعلق بقتل مدنيين في العراق وأفغانستان.

انظر ايضاً

إيران تدين بشدة موقف واشنطن إزاء المستوطنات الإسرائيلية

طهران-سانا أدانت إيران بشدة إعلان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو حول المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي …