فنزويلا تحذر من خطر تدخل عسكري في البلاد

كراكاس-سانا

حذرت الحكومة الفنزويلية من وجود خطر تدخل عسكري أجنبي في البلاد تحت ما يعرف بـ “معاهدة ريو” التي وقعت عليها الولايات المتحدة ودول أخرى في أمريكا اللاتينية.

ونقلت وكالة تاس عن وزير الخارجية الفنزويلي خورخي أرياسا قوله خلال مؤتمر صحفي في جنيف اليوم إن “هذا أمر خطير لأن ميول الدول وخاصة تلك المحاذية لفنزويلا تشير إلى أنها ستستخدم آلية المعاهدة لهجوم عسكري على فنزويلا”.

وأوضح ارياسا أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي يهدد فنزويلا بالعمل العسكري هو الذي أمر بتفعيل هذه المعاهدة مجددا التاكيد على استعداد بلاده لصد أي هجوم وحماية أراضيها.

وتشير التقارير إلى أن هذه المعاهدة تم إقرارها في واشنطن في 11 من الشهر الجاري من أجل آلية معاهدة البلدان الأمريكية للمساعدة المتبادلة “تي اي ايه ار” والمعروفة أيضا بـ “معاهدة ريو” فيما يخص الوضع في فنزويلا.

وكان الرئيس الفنزويلي أصدر أمرا لجيش بلاده الأسبوع الماضي بإعلان حالة التأهب في الولايات المتاخمة لكولومبيا لمواجهة تهديدات الحكومة الكولومبية بشن عدوان عسكري على فنزويلا كما أمر مادورو بإجراء مناورة عسكرية تحت شعار السلام والسيادة وذلك في ولايات زوليا وتاشيرا وأبوري وأمازوناس التي تقع على الحدود بين فنزويلا وكولومبيا.

انظر ايضاً

لافروف: روسيا ستبقى دائما متضامنة مع فنزويلا

موسكو-سانا جدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم موقف موسكو الثابت حيال فنزويلا مؤكدا تضامنها …