صباغ يؤكد خلال لقائه وفداً لبنانياً عمق العلاقات الأخوية بين سورية ولبنان

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ عمق العلاقة الأخوية السورية اللبنانية داعياً إلى تفعيل العلاقات بين برلماني البلدين بما ينعكس إيجابا على البلدين الشقيقين.

وأشار صباغ خلال لقائه اليوم وفدا برلمانيا لبنانيا برئاسة وزير الدولة لشؤون مجلس النواب اللبناني محمود قماطي إلى أن اعتداءات الكيان الإسرائيلي على سورية التي تتكرر كلما حقق الجيش العربي السوري المزيد من الانتصارات على الإرهابيين تؤكد تحالفه العضوي مع تلك التنظيمات الإرهابية مؤكدا أن سورية بمواجهتها الإرهاب تدافع عن كل شعوب العالم.

بدوره أكد قماطي على الروابط الأخوية التي تجمع الشعبين الشقيقين في لبنان وسورية لافتا إلى الاستمرار في توطيد العلاقات الأخوية مع سورية والتي تجسدت في محاربة الإرهاب في المنطقة مؤكدا أن محور المقاومة في أقوى حالاته.

وأشار قماطي إلى ضرورة العمل على تطوير العلاقات الاقتصادية والبرلمانية بين البلدين وفي تصريح للصحفيين قال قماطي: جئنا إلى سورية لنؤكد على العلاقات الثنائية الوطيدة والمستمرة بين شعبينا وهو شعب واحد وبين دولتينا في ظل انتصارات متكررة حققها معا الجيش العربي السوري والمقاومة اللبنانية بدم واحد وتحالف واحد وتضحيات بمواجهة الإرهاب التكفيري والإرهاب الدولي والعدو الإسرائيلي مستنكرا العدوان الإسرائيلي على سورية والضاحية الجنوبية في لبنان.

ولفت قماطي إلى أن البلدين والشعبين والمقاومة لن يسمحوا بمرور “صفقة القرن” ضد فلسطين المحتلة ولا أن تفرض الحلول الخارجية على سورية مؤكدا أن الشعب السوري وحده يقرر مستقبله.

وقال الوزير اللبناني: سنبقى إلى جانب سورية في كل المواجهات.. إن سورية ماضية في تحقيق الانتصار النهائي واستعادة سيادتها على كامل أراضيها.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

صباغ: فلسطين ستبقى قضيتنا ولا مساومة على حقوق شعبها

دمشق-سانا أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ ضرورة التنسيق مع الجمعية البرلمانية المتوسطية في المؤتمرات …