الشريط الأخباري

قصائد وطنية وغزلية في ملتقى الثلاثاء الثقافي بحمص

حمص-سانا

أغنت القصائد الوطنية والغزلية والخواطر الوجدانية والقصص القصيرة التي ألقتها اليوم مجموعة من الشعراء ملتقى الثلاثاء الثقافي الذي أقيم اليوم
في مدرسة عبد الكريم عمار بحمص.

واستهل الملتقى الأديب نبيه الحسن مدير الملتقى بخاطرة وجدانية بعنوان “الأشجار تموت واقفة” قال فيها “براثن مذنبة تفترس الوئام…يشتعل
الزيتون والليمون ويهدل الحمام … فتكثف الزمان ألف عام في مرحلة وتنصب الخيام”.

وشارك الكاتب عمار بلال بمجموعة قصص قصيرة أستقى مواضيعها من الحياة والواقع الحالي الذي أفرزته الحرب التي تشن على سورية منتقدا بعض التصرفات السلبية لمستغلي الأزمة.

وألقى الشاعر تركي العاقل قصيدة وجدانية بنفحات غزلية حملت في كلماتها حبا كبيرا للمحبوبة التي اشتاقت روحه ومخيلته لرؤيتها.

وأضفت القصائد الغنائية باللهجة المحكية بلسان الشاعر الغنائي آصف شيحة جوا موسيقيا على الملتقى فوصف في قصيدته “لمحت وردك تكا حسيتو عطشان” جمال محبوبته وشبهها تارة بالزهرة وتارة أخرى بالغزال.

ودعى الشاعر علي عبدالحميد في قصيدته “رجاء” المحبوبة أن تزيح عنه الهموم وتبقى بخاطره نبع الهوى فهو يكن لها كل الحب والمودة ولا يستحق منها الجفاء.

ورثى الشاعر راتب الحسن بقصيدته “بشراك زهرالدين ياعز المنى” الشهيد عصام زهرالدين وشهداء الجيش العربي السوري.

وختم الملتقى بقصيدة الأديب الدكتور وليد العرفي باح من خلالها بحبه لدمشق وياسمينها الذي يزين شرفات بيوتها وينشر عطره الدمشقي ليسحر كل زائر.

وتخلل الملتقى تكريم عدد من الأطفال الموهوبين لتميزهم في الفصاحة والخطابة كما غنى المطرب رامز اسماعيل مجموعة من الأغاني الطربية والشعبية والقدود الحلبية.

انظر ايضاً

تكريم أطفال موهوبين بالمجالات الأدبية في ملتقى الثلاثاء الثقافي بحمص

حمص-سانا كرم نادي ملتقى الثلاثاء الثقافي الأدبي بحمص اليوم مجموعة من الأطفال الموهوبين في المجلات ...