الشريط الأخباري

مواضيع وطنية وغزلية ضمن مهرجان تشرين الشعري بحمص

حمص-سانا

تضمنت فعاليات مهرجان تشرين الشعري الذي يقيمه فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب العديد من المشاركات الشعرية التي تنوعت مواضيعها بين الوطنية والغزلية وذلك في كلية الآداب بجامعة البعث .

وعبرت الشاعرة لينا حمدان عن سعادتها بمشاركتها بالمهرجان وإصرارها على المشاركة فيه كل عام ولاسيما أنها من مؤسسيه مشيرة الى خصوصية مدينة حمص ومكانتها في قلبها حيث القت عدة قصائد منها قصيدتها /تحية الصباح/ التي عبرت من خلالها عن اشتياقها لمدينتها حمص وحنينها لها قائلة.. وهفت حجارة حمص …تحضن دمعتي …وهفوت أحضنها بأهداب الحنين…ندهت …وكنت مضيت ..واختنق الصدى …ها قد رجعت أنا ..فهل ترجعين.

الشاعر طالب هماش أكد أهمية المهرجان كونه تظاهرة ثقافية يجتمع فيها العديد من الشعراء والادباء ويتبادلون خلاله اخر نتاجاتهم الشعرية حيث القى العديد من القصائد التي غلب عليها طابع الحزن و قال في قصيدته /يحوم في هدأة الوادي/ .. يحوم في هدأة الوادي ..فلماذا تجلسي حاكورة دارك …تسمع أغنية المطر الراجع يا جار…وتتركني اسمع لحن الشتوية في حاكورة داري.

بدوره أشار الشاعر عبد النبي تلاوي إلى أهمية المهرجان ومكانته الكبيرة في قلب ابناء مدينة حمص والذي تجلى من خلال الحضور الكبير والتفاعل حيث شارك بقصيدة حملت عنوان / حوارية بين عاشقين / قال فيها .. وانت حبيبي… وانت الدموع بعينيي حين يطول الغياب… وانت حنيني الى الماء و الكون حولي سراب… أخاف عليك كأنك طفلي … كأني خلقت أنا كي أحبك .

بدوره القى الشاعر فراس دياب العديد من القصائد منها قصيدة طفولات قال فيها .. كان لي صدمة جارفة كان لي شرفة من ورق ومثلث ارجوحة مستطيل الق… اضمرت غيمتي كل هذا الورق.

وتنوعت مواضيع قصائد الشاعر الدكتور غسان لافي طعمة التي القاها بين الوطنية والغزلية حيث عبر من خلال قصيدته /حنين/ عن شوقه لقريته وازقتها وطبيعتها وانهارها قال فيها..
أحن الى قرية الروح تحضن عمري… وتلقي علي غمام الأمان…أحن الى شارع كان مجرى السيول شتاء وملعب صحب اذا جف هرول فيه الصغار وغايتهم طابة من حنان.

من جانبه شارك الدكتور الشاعر محمود عزو الحسن بالعديد من القصائد الغزلية حملت عناوين مختلفة /جنون .. خاتمة النساء/ والتي قال فيها.. كل النساء أحبهن وفتنتي تلك التي نظراتها لا ترحم… وتظل ملهمتي ونبض قصائدي وأنا أنا بجمالها اترنم.

واوضح الدكتور عبد الرحمن بيطار رئيس فرع حمص لاتحاد الكتاب العرب ان المهرجان هو نشاط سنوي لفرع اتحاد الكتاب العرب بحمص ويشارك فيه نخبة من الشعراء و المثقفين لافتا الى الاقبال الكبير و الحضور الواسع لهذا المهرجان.

بدوره راى الشاعر محمد الفهد أن المهرجان يتضمن نماذج شعرية مختلفة وفي هذا العام له خصوصية من خلال اقامته في كلية الاداب بجامعة البعث لافتا الى الاقبال الواسع الذي شهده المهرجان من الطلبة.

صبا خيربك