الشريط الأخباري

الموسيقي الشاب غابي صهيوني… قصة تحد

اللاذقية-سانا

تدهشك عزيمة الشاب غابي صهيوني وإصراره على تحدي فقدانه حاسة البصر وعدم قدرته على المشي ليسجل حالة فريدة من تحويل غياب إحدى الحواس إلى حافز للإبداع والتميز وهو ما جسده في مجال الموسيقا ليكون أحد أبرز المؤلفين والملحنين الشباب من أبناء جيله إن لم يكن الأكثر تميزا.

غابي الذي ولد في اللاذقية عام 1988 حظي بتشجيع ودعم اسرته وخاله جورج ديب على وجه الخصوص وهو ما يعتبره الملحن الشاب كلمة سر مشوار نجاحه الذي بدأه بعمر مبكر ليؤلف في سن الثالثة عشرة اولى اغنياته تحت اسم أيام الولدنة وكانت من تأليف صديقه ايهم مريشة الذي أنجز معه عدة أغنيات أخرى فيما بعد ليصل رصيده من المؤلفات إلى عشرات الأعمال غنى بعضها مطربون شباب مثل حسام مدنية ومحمد المجذوب كما عمل غابي كعازف مع فرقة الفنان ناصيف زيتون ليكون التعاون الحاصل حاليا مع المغنية ليندا بيطار والكاتب رامي كوسا خطوة جديدة تضاف إلى مسيرته الفنية الزاخرة بكل ما هو جميل.

يعيد صهيوني فرادة إنتاجه الفني إلى مخزون سنوات طويلة من السمع والانصات لكل الانواع والاجناس الموسيقية ويؤكد انه اجتهد في تطوير ذائقته السمعية وتحليل المخزون الموسيقي الذي امتلكه بالاضافة للتعلم الذاتي من خلال استخدامه برامج خاصة بالمكفوفين للاطلاع على احدث الابتكارات الموسيقية المتوفرة على الانترنت.

المنعطف الحقيقي في مسيرة صهيوني الفنية تجلى منذ أربع سنوات بتأسيسه معهد تيمبو للتعليم الموسيقي الذي يتولى فيه تدريب الطلاب على الانماط الغنائية بالإضافة لتوفيره صفوف لتعليم العزف على اختلاف انواعه حيث يضم المعهد كورالا دربه غابي بجهد ومثابرة وعمل على تطوير مهارات أعضائه على مستوى عال.

وقال: “لدينا في المعهد توجهات انسانية عديدة حيث خصصنا المكفوفين من ذوي الشهداء خلال الازمة ببرنامج تدريبي على آلة العود والحاسوب انطلق منذ ثلاثة اشهر بالتعاون مع برنامج جريح الوطن في الامانة السورية للتنمية وحقق حتى الان نتائج مرضية نأمل ان يتوسع نطاقها لتشمل اوسع شريحة ممكنة من المتضررين”.

وكانت الغرفة الفتية الدولية في اللاذقية رشحت غابي في وقت سابق لنيل جائزة الغرفة عن فئة الانجاز الشخصي واوضح مصطفى مؤيد رئيس الغرفة ان فكرة هذه المسابقة تقوم على ترشيح شباب مؤثرين في المجتمع لتسليط الضوء على انجازات هذه الشريحة من السوريين في مختلف المجالات الانسانية والاقتصادية والاجتماعية.

وأضاف مؤيد: إن غابي صهيوني كان واحدا من خمسين مرشحا من مختلف المحافظات السورية جرى اختيار وتكريم عشرة منهم في مؤتمر الغرفة الفتية السورية العام الحالي بحلب مؤخرا ونظرا لوضع غابي الصحي ارتأت الغرفة تسليمه درع التكريم في اللاذقية منذ عدة أيام.

الجدير بالذكر أن غابي صهيوني حصل على العديد من الجوائز وجرى تكريمه من قبل وزارة الثقافة خلال مهرجان اللاذقية الثقافي هذا العام كما كرم في مهرجان قيثارة الروح بدمشق منذ تسع سنوات.

ياسمين كروم