الشريط الأخباري

وفد المنظمات غير الحكومية الأوروبية يلتقي قادري.. تقديم مختلف أنواع الدعم للشعب السوري في المجالات كافة- فيديو

دمشق-سانا

استعرضت وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل ريمه قادري مع وفد المنظمات غير الحكومية الأوروبية إمكانيات التعاون المشترك وما يمكن للوفد تقديمه لدعم برامج عمل الوزارة.

وخلال لقائها الوفد اليوم في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل رأت قادري أن ما سيقدمه أعضاء الوفد من مساعدات ستكون داعمة لتقديم خدمات أفضل مشيرة إلى أن العرض الذي قدمته الوزارة هو “محرك بحث لمجالات التعاون مع الوفد لسد أي نقص” لافتة إلى أن الحاجة تشمل الأنشطة والبرامج التنموية لتمكين الأسرة إضافة إلى تقديم مختلف أنواع الخدمات للأشخاص ذوي الإعاقة ولجرحى الجيش العربي السوري فضلا عن جهودها في التدريب والتأهيل لبناء قدرات الفرد للوصول إلى سوق العمل.

من جانبهم أكد أعضاء الوفد الاستعداد التام لتقديم مختلف أنواع الدعم في مختلف المجالات بحسب القوائم والاحتياجات والمشاريع التي سيتم الاطلاع عليها خلال الزيارة وذلك حسب الامكانيات المتاحة مشيرين إلى أن “صمود سورية أمام الإرهاب هو فخر وقوة لنا”.

وفي تصريح للصحفيين بينت الوزيرة قادري أن زيارة الوفد من المنظمات غير الحكومية الأوروبية تمثل زيارة لأصدقاء سورية لرؤية حقيقة ما يجري فيها جراء جرائم التنظيمات الإرهابية مبنية أن الزيارة فرصة لاطلاعهم على أرض الواقع للاحتياجات الوطنية التي يمكن على أساسها تقديم الدعم للشعب السوري وسد أي فجوة سببتها الاجراءات القسرية أحادية الجانب التي فرضت على سورية.

ومن جهته أكد أحد أعضاء الوفد “دوغان تبان” أنه منذ أول يوم للأزمة في سورية كنا على يقين بوجود مؤامرة ضد سورية وأن صمود سورية في وجه الإرهاب سيسجله التاريخ مبينا أن دور الوفد هو تقديم ما يلزم للشعب السوري حسب الامكانيات لتعزيز صموده .

من جانبه لفت عضو الوفد المحامي “رفيق اريلمز” أن الوفد يمثل أفرادا من مختلف الدول الأوروبية اجتمعوا على محبة سورية مؤكدا ضرورة الوقوف مع
الشعب السوري وكشف التضليل الإعلامي أمام الرأي العام الأوروبي ليرى إجرام التنظيمات الإرهابية في سورية.

قادري: دعم الأفكار التنموية وتحفيز الطاقات لزيادة العطاء

كما أكدت قادري ضرورة دعم الأفكار التنموية وتحفيز الطاقات لزيادة العطاء والقدرة على تحمل المسؤولية المهنية بما ينعكس إيجابا على الواقع الاجتماعي والاقتصادي.

وأشارت الوزيرة قادري خلال زيارة مع وفد المنظمات غير الحكومية الأوروبية للمعسكر التدريبي لبرنامج “الرياديون السوريون الشباب” في فندق ومنتجع يعفور إلى ان الهدف من المعسكر زيادة بناء قدرات الشباب من خلال استقطاب من يمتلك أفكارا خلاقة ومساعدتهم على خلق فرص عمل لهم ووضع هذه الأفكار حيز التنفيذ الفعلي.

والبرنامج ينفذ بالتعاون بين وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومركز الأعمال والمؤسسات السوري حيث يخضع المتدربون في المعسكر التدريبي الأول لريادة الأعمال لورشات تدريبية تفاعلية مكثفة ومركزة لبلورة المشاريع وفي نهايتها يتم عرض المشاريع أمام لجنة تقييم.

بدوره لفت عضو الوفد ايهان كوزو إلى أن الوفد جاء للاطلاع على الأوضاع في سورية بعد الحرب الإرهابية ضدها ورؤية حقيقة ما يجري فيها مؤكدا الاستعداد التام لتقديم مختلف أنواع الدعم في المجالات كافة بحسب القوائم والاحتياجات والمشاريع.

من جانبه أوضح نائب رئيس مجلس إدارة مركز الأعمال والمؤسسات السوري الدكتور جورج قطيني أن البرنامج يستهدف الشباب السوري من جميع المحافظات من الفئات العمرية بين 18 و35 الذين يمتلكون أفكارا مميزة ومبدعة ورغبة في تحويلها إلى مشروع يسهم في حل عدد من المشكلات الاقتصادية والاجتماعية لافتا إلى أن 15 مشروعا على الأقل سيحصل على تمويل محدد بحسب الاحتياجات التمويلية للانطلاق بالمشروع تصل إلى مليوني ليرة سورية كحد أقصى إضافة إلى الاحتضان والمتابعة والإرشاد لمدة 3 أشهر قابلة للتمديد ضمن حاضنة الأعمال.

وطرح لؤي عطبة طالب الماجستير في الصيدلة مشروعه عن أقراص تعقيم مياه خالية من الكلور بفعالية وهامش أمان عاليين وتفكك حيوي صديق للبيئة حيث يبلغ وزن القرص الواحد 200 غ يعقم 20 ألف ليتر ماء بينما طالبة الحقوق رزان الحموي طرحت مشروعا لحل مشكلة صعوبة التعلم لدى الأطفال.

يشار إلى أن مدة المعسكر التدريبي سبعة أيام من الـ 7 إلى الـ 13 من الشهر الجاري.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency