الشريط الأخباري

تعاون سوري إيراني في مجال الإعلام.. الوزير ترجمان: الإعلام الوطني تمكن من خوض المعركة ضد الإرهاب والفوز بها- فيديو

دمشق-سانا

أكد وزير الإعلام محمد رامز ترجمان عمق علاقات التعاون في مجال الإعلام مع إيران التي وقفت إلى جانب سورية وكانت الداعم لها في حربها على الإرهاب التكفيري مشيرا إلى ضرورة الارتقاء بالتعاون القائم بما يخدم مصلحة البلدين.

وأشار الوزير ترجمان خلال لقائه اليوم رئيس منظمة الإذاعة والتلفزيون في إيران عبد العلي علي عسكري في مبنى الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون إلى أن الإعلام الوطني بإيمان العاملين فيه وثقتهم بوطنهم وفي ظل ظروف صعبة وإمكانات فنية وتقنية محدودة تمكن ومعه الإعلام المقاوم من خوض المعركة ضد الإرهاب والفوز بها ومواجهة الهجمة الإعلامية الشيطانية.

وكشف حقيقة ما يجري في سورية من إرهاب تكفيري ظلامي وإيصال رسالته منوها بالدعم المستمر من إيران الدولة الصديقة منذ بداية الأزمة في سورية.

وقدم ترجمان لمحة مكثفة عما تعرض له الإعلام الوطني بمختلف أشكاله في ظل الحرب العدوانية على سورية من استهداف مباشر للعاملين فيه ما أدى إلى ارتقاء 36 شهيدا والمؤسسات الإعلامية بعد نهبها وسلب محتوياتها ومنها مبنى الهيئة الذي استهدف بسيارات مفخخة وتفجير إرهابي في داخله فضلا عن العقوبات التي طالت هذا الإعلام وحجب القنوات التلفزيونية عن الأقمار الصناعية بهدف تغييبه عن جمهوره ومنعه من نقل حقيقة ما يجري على أرض الواقع في مواجهة مئات القنوات التي وظفت إمكاناتها وقدراتها للتضليل وتزييف الواقع إلى جانب الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب الجائرة المفروضة على سورية والتي حالت دون تطوير الإعلام.

بدوره أشاد عسكري بصمود الإعلام السوري المقاوم والوقفة البطولية للعاملين فيه وروح التفاؤل في ظرف صعب واستثنائي معربا عن ثقته بتخطي القائمين على الإعلام والعاملين فيه ما يواجهونه من صعوبات وبالوصول إلى أهدافهم.

ولفت عسكري إلى أن منظمة الإذاعة والتلفزيون في إيران ترحب بكل المقترحات المطروحة قائلا : ” نحن جاهزون للتعاون في المجال الفني والتقني والتدريب والأنترنت والمعلوماتية ” ومختلف المجالات الاخرى بما يخدم بلدينا.

وطرح خلال اللقاء مديرو المؤسسات الإعلامية العديد من الأفكار والمشاريع للتعاون في مجالات مختلفة مؤكدين ضرورة تحويل علاقات التعاون القائمة إلى شراكات حقيقية من شأنها أن تنعكس إيجابيا على البلدين وتعزز من دور الإعلام المقاوم في محاربة الإرهاب التكفيري.

حضر اللقاء السفير الإيراني في دمشق جواد ترك أبادي والوفد المرافق لرئيس منظمة الإذاعة والتلفزيون في إيران ورئيس اتحاد الاذاعات والتلفزيونات الإسلامية على كريميان.

الوزير ترجمان: الاتفاق على إنتاج عملين دراميين

وخلال لقائه في وقت سابق اليوم رئيس منظمة الإذاعة والتلفزيون في إيران بمقر مؤسسة الإنتاج الإذاعي والتلفزيوني في دمشق أكد ترجمان أهمية تعزيز التعاون المشترك مع إيران في مجال العمل الإعلامي ولا سيما فيما يخص الدعم التقني والانتاج الدرامي والعمل على إيجاد وسائل تدعم الإنتاج الدرامي السوري.

وأعلن الوزير ترجمان عن “الاتفاق مبدئيا على إنتاج عملين في مجال الدراما سيتم الإعلان عنهما قريبا بعد وضع اللمسات الأخيرة عليهما” موضحاً أنه تمت دراسة أكثر من مشروع وطرح مجموعة أفكار لتبنيها في المستقبل بما يخدم قضايا البلدين ومحور المقاومة ومواجهة المخطط التكفيري الذي تتعرض له المنطقة.

ولفت الوزير ترجمان إلى حرص الدولة على تقديم الدعم اللازم للدراما ومؤسسة الانتاج الإذاعي والتلفزيوني باعتبار الدراما داعما رئيسيا للإعلام في نقل حقيقة ما يجري في سورية الى العالم إضافة الى دورها الفاعل والمؤثر في مواجهة الحرب على سورية.

من جانبه أبدى عسكري الاستعداد التام لتوطيد علاقات التعاون بين منظمة الإذاعة والتلفزيون في إيران ووزارة الإعلام في سورية مبينا أن لدى إيران “الكثير من الامكانات التي يمكن من خلالها تطوير التعاون الثنائي ومنها الانتاج المشترك ليكون بسوية عالية” مؤكداً أن نصر سورية على أعدائها بات قريبا وان بلاده ستسهم في عملية إعادة الإعمار بالتعاون مع المؤسسات الاعلامية السورية.

ولفت عسكري إلى أن عمق الثقافة في البلدين يشكل ركيزة للوصول إلى إنتاجات إعلامية على مستوى عال مبينا أن سورية تملك طاقات جيدة فيما يتعلق بكتابة النصوص الدرامية وإنتاج الأفلام والمسلسلات.

بدوره أكد مدير المؤسسة العامة للإنتاج التلفزيوني والإذاعي الدكتور ماهر الخولي تميز الدراما السورية وريادتها على مستوى المنطقة مبيناً أنها اهتمت بنقل هموم المواطن السوري وأحياناً كثيرة هموم المواطن العربي “وقادها معلمون وأساتذة كبار”.

ولفت الخولي إلى أن المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني أحد نتائج تطور الصناعة الدرامية وانتجت منذ تأسيسها في نهاية 2010 عددا كبيرا من الأعمال المتميزة مشيرا الى أنها تنتج وسطيا ثلاثة أعمال في العام ولكن الحرب الارهابية على سورية أدت لمواجهة صعوبات في عملية الإنتاج وتسويقه.

من جانبه أعرب رئيس اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية علي كريميان عن استعداد الاتحاد لتقديم كل طاقاته وإمكاناته لخدمة وإنجاح التعاون بين الجانبين مؤكداً أن وسائل الإعلام السورية مستمرة بكل قوة وشهدت تقدما خلال الآونة الأخيرة.

حضر اللقاء السفير الإيراني في دمشق جواد ترك أبادي والوفد المرافق لرئيس منظمة الإذاعة والتلفزيون في إيران.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

الوزير ترجمان في ثاني أيام مؤتمر حق المواطن في الإعلام: هدفنا الوصول إلى إعلام وطني منتج يحظى بالمصداقية وينقل هموم المواطنين- فيديو

دمشق-سانا واصل المؤتمر الوطني الأول الذي تنظمه وزارة الإعلام تحت عنوان “حق المواطن في الإعلام” ...