الشريط الأخباري

مناقشة الدور التنموي للتأمين.. مطالبات بتقديم منتجات حقيقية تلائم ظروف المواطنين

دمشق-سانا

ناقش المشاركون في ندوة غرفة تجارة دمشق الأسبوعية اليوم الدور التنموي للتأمين من خلال ما تقوم به شركات التأمين السورية بدعم وتغطية مختلف المجالات والتحديات التي تواجه العمل التأميني خلال هذه المرحلة.

وأوضح مدير عام هيئة الإشراف على التأمين سامر العش أن الهيئة تركز في عملها على دعم التنمية الاقتصادية بما يضمن حماية حقوق المؤمن لهم والمستثمرين والإشراف على تجميع المدخرات الوطنية التي يتيحها النشاط التأميني وتعزيز دور صناعة التأمين في ضمان الأشخاص والممتلكات وتغطية المسؤوليات وتنظيم قطاع التأمين وإعادته والإشراف عليه.

وأشار العش إلى الصعوبات التي واجهها سوق التأمين خلال الأزمة وأبرزها إغلاق عدد كبير من الفروع في المحافظات وزيادة المصاريف الإدارية وغير
الإدارية وارتفاع الأسعار بشكل كبير وخاصة القطع التبديلية.

ولفت إلى أن من بين الصعوبات انخفاض مستوى الخدمات العامة أو انقطاعها مثل الاتصالات والكهرباء والتغيير في أسعار صرف العملة المحلية وهجرة الكثير من الخبرات الفنية والإدارية وتوقف العديد من المشاريع الأمر الذي أثر على حجم بدلات التأمين الهندسي إضافة إلى توقف استيراد المركبات.

وحسب العش يبلغ عدد العاملين في قطاع التأمين حاليا 2762 شخصا موزعين بين موظفي شركات تأمين وشركات إدارة نفقات طبية والاتحاد السوري لشركات التأمين وهيئة الإشراف على التأمين إضافة إلى وكلاء ومقدري أضرار بانخفاض نحو 100 عامل عن العام الماضي.

ولفت الى أن إجمالي أقساط التأمين التي حققتها شركات التأمين الخاصة في جميع فروع التأمين وصل إلى 5ر9 مليارات ليرة في عام 2016 بارتفاع عن العام السابق بنسبة 33ر34 بالمئة والذي بلغت أقساطه 1ر7 مليارات ليرة.

من جانبه أشار عضو مجلس ادارة غرفة تجارة دمشق أديب الأشقر إلى أهمية بناء الثقة بين المشتركين والزبائن من جانب وشركات التأمين والعمل دون التلاعب بأنواع التغطيات التأمينية وتقديم منتجات حقيقية تلائم ظروف المواطنين خلال هذه المرحلة.

بدوره تساءل مدير غرفة تجارة دمشق الدكتور عامر خربوطلي عن أسباب عدم استثمار مدخرات التأمين وحول التنافس والتهافت على التأمين الصحي فقط في ظل خدمات ضعيفة.

ودعا المشاركون في الندوة إلى التركيز على تدريب الكوادر الموجودة في الشركات استعدادا لمرحلة ما بعد الأزمة واجراء حملات لنشر الوعي التأميني وإعداد التأمينات المطلوبة بإعادة الإعمار وخاصة التأمين الهندسي والحريق لما سيشهده من انتعاش في تلك الفترة.

كما دعوا إلى العمل على صياغة منتجات جديدة تخص هذا النوع من التأمينات والعمل لابتكار تغطيات تلائم ظروف المواطن من ذوي الدخل المحدود وتقديم الدعم لجميع مكونات السوق لتطوير صناعة التأمين.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

مناقشة جديد المواصفات الدولية في قطاع الأعمال التجاري والصناعي ضمن ندوة لغرفة تجارة دمشق

دمشق-سانا ناقش المشاركون في ندوة الأربعاء التجاري التي أقامتها اليوم غرفة تجارة دمشق منعكسات مستجدات ...