الشريط الأخباري

الجمعة القادم الجولة الأخيرة من سباقات الدريفت

ريف دمشق-سانا

يختم نادي السيارات السوري يوم الجمعة القادم موسمه الرياضي بإقامة الجولة الثالثة والأخيرة من بطولة سورية الثانية لسباقات الدريفت “رياضة الانجراف” التي ينظمها النادي برعاية وزارة السياحة في حلبة النادي بمعرة صيدنايا في ريف دمشق.

المعادلة في السباق لن تكون سهلة ولا تقبل القسمة على اثنين حيث ستكون المنافسة والحماس وكسب النقاط حاضرة بقوة في هذه المرحلة التي ستحدد بطل سورية لسباقات الدريفت وخاصة مع التقارب الكبير في عدد النقاط بين المتسابق احمد حمشو الذي جمع 153 نقطة خلال المرحلتين الاولى والثانية بفارق نقطتين فقط عن محمد الفوال وجاء محمد كريزان ثالثا برصيد 129 نقطة وقيس أيوب رابعا ب 126 نقطة فيما حل باسل السبع خامسا برصيد 112 نقطة.

رئيس لجنة الحكام الدكتور مازن مراد أكد لنشرة سانا الرياضية أن السباق يعتمد بشكل مباشر على مهارة السائق ومدى تحكمه بالسيارة وله أسس وقوانين خاصة ويتم حساب النقاط لهذه الحركات في كل مرحلة من مراحل السباق على أساس المحافظة على الانجراف الجانبي ومحاولة الإبقاء على انجراف السيارة بأكبر زاوية ممكنة ومحاولة الانجراف بأقصى سرعة على المسار.

وأضاف مراد إنه سيتم قبل الجولة الاخيرة الاجتماع مع المتسابقين لتقديم شرح مفصل عن التحكيم والذي يتماشى مع القوانين العالمية وكيفية احتساب النقاط.

من جانبهما أكد المتسابقان أحمد حمشو ومحمد الفوال ان المرحلة الثالثة ستكون مفصلية ومهمة لأنها ستحدد بطل سورية موءكدين عزمهما على تقديم الأفضل ونيل اللقب مشيرين الى ان هذه البطولة كانت جيدة ومفيدة وخاصة مع وجود متسابقين قدموا عروضا رائعة.

وسباق الدريفت أو “رياضة الانجراف” هو أسلوب قيادة وفن السيطرة على السيارة بحيث تنزلق جانبيا بسرعة تبدأ من الصفر الى الأعلى أو بسرعة عالية جدا تبدأ من الإسرع الى الأبطأ وفي الوقت نفسه الحفاظ على السيطرة الكاملة للسيارة ويتم الانجراف عمدا من قبل السائقين بالإفراط في توجيه العجلات ما يتسبب بانزلاق مؤخرة السيارة وفي الوقت نفسه توجيه السيارة في الاتجاه المعاكس الذي تسير به السيارة عند دخول المنعطفات مع الحفاظ على السيطرة الكاملة عند دخول وخروج المنعطف وهذا يتطلب ويحتاج مهارات عالية من السائقين.

انظر ايضاً

المرحلة الأولى من بطولة سورية الثانية لسباقات الدريفت