الشريط الأخباري

الدفاع الروسية: تدمير مراكز إسناد ومدرعات ومستودعات أسلحة ونقاط تمركز لإرهابيي (جبهة النصرة) بريف إدلب

موسكو-سانا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير مراكز إسناد ومدرعات ومستودعات أسلحة ونقاط تمركز تابعة لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي بريف إدلب.

وبينت الوزارة في بيان لها نشرته على موقعها الالكتروني أن “الغواصة “فيليكي نوفغورود” التابعة لأسطول البحر الأسود الروسية الموجودة في البحر المتوسط قصفت بصواريخ “كاليبر” المجنحة اليوم مراكز إسناد ونقاط تمركز إرهابيين ومدرعات ومستودعات أسلحة تابعة لتنظيم جبهة النصرة الإرهابي في إدلب ما أدى إلى تدميرها كافة”.

وأوضح البيان أنه تم “رصد جميع الأهداف خلال الأيام الماضية حيث بلغت المسافة التي قطعتها الصواريخ من نقطة الانطلاق في البحر المتوسط وحتى وصولها إلى الأهداف نحو 300 كم”.

وأكد البيان أن الإرهابيين الذين استهدفتهم الغارات الروسية “شاركوا في الهجوم الذي شنه تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الثلاثاء الفائت والذي أسفر عن فرض حصار لعدة ساعات على وحدة من الشرطة العسكرية الروسية منتشرة في منطقة تخفيف التوتر” مبينا أن “مجموعة قوات خاصة سورية وروسية وبدعم جوي من مقاتلات “سو 25” نجحت في فك الحصار دون خسائر بشرية في حين بلغت خسائر “جبهة النصرة” قرابة 850 قتيلا وتم تدمير عشرات المدرعات بينها 11 دبابة”.

وتعرضت عدة مواقع للجيش العربي السوري في الـ 19 من الشهر الجاري لهجمات إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة على عدة محاور في ريف حماة الشمالي حيث تصدت لها وحدات الجيش والقوات الرديفة وكبدتها خسائر فادحة.

من جهة ثانية أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن رصدها 7 حالات انتهاك لاتفاق وقف الأعمال القتالية من قبل التنظيمات الإرهابية في مناطق تخفيف التوتر خلال الساعات الـ 24 الماضية توزعت في أرياف اللاذقية ودمشق ودرعا.

وأعلنت الحكومة السورية تأييدها لمناطق تخفيف التوتر مع حقها بالرد الحازم على أي خرق من المجموعات الإرهابية المسلحة وتأكيدها على وحدة وسلامة وسيادة الأراضي السورية.

انظر ايضاً

الدفاع الروسية تعلن وفاة ضابط روسي متأثرا بجروح خلال انفجار لغم في حماة

موسكو-سانا أعلنت وزارة الدفاع الروسية وفاة ضابط روسي متأثرا بجروح أصيب بها جراء انفجار لغم ...