الشريط الأخباري

قداس إلهي من أجل عودة السلام… البطريرك يازجي: أبناء سورية متشبثون بأرضهم

ريف دمشق-سانا

أكد بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للروم الأرثوذكس يوحنا العاشر يازجي أن أبناء الأسرة السورية هم على الدوام يد واحدة وبجهودهم مسلمين ومسيحيين ستعود أفضل مما كانت عليه وسيعيدون بناء ما دمرته يد الإرهاب.

وأعرب البطريرك يازجي خلال ترؤسه قداسا إلهيا اليوم من أجل عودة السلام إلى سورية في كنيسة مار الياس الغيور في مدينة قطنا بريف دمشق عن أمله في أن يعود الأمن والسلام إلى سورية والمنطقة منوها بما حققه الجيش العربي السوري من انتصارات.

ودعا في ختام كلمته الله تعالى أن يرحم شهداء الوطن وأن يعافي الجرحى وأن يحمي سورية وجيشها وشعبها وقائدها السيد الرئيس بشار الأسد وأن يعيد كل مخطوف إلى أهله وذويه وفي مقدمتهم مطرانا حلب المخطوفان بولس يازجي ويوحنا ابراهيم.

وجدد البطريرك يازجي التأكيد على أن أبناء سورية متشبثون بأرضهم ووطنهم ولن يستطيع أحد إقناعهم بالهجرة منها مهما قدم لهم من مغريات.

من جانبه أشار مفتي قطنا الشيخ محي الدين شهاب الدين الذي شارك مع عدد من علماء الدين الإسلامي في القداس إلى المعاني الكبيرة لهذه المناسبة التي تؤكد وحدة السوريين في آلامهم وآمالهم.

حضر جانبا من القداس وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عبد الله الغربي ومحافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فيها الدكتور همام حيدر ومدير السورية للتجارة المهندس عمار محمد.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

البطريرك يازجي يدعو للوقوف في وجه كل أنواع الهيمنة

بيروت-سانا بحث الرئيس اللبناني العماد ميشال عون اليوم مع بطريرك انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس ...