الشريط الأخباري

جمعيات أهلية تطلق مشاريع جديدة وإقبال على المنتجات الريفية في معرض دمشق الدولي

 

دمشق-سانا

اعتبر ممثلو الجمعيات الأهلية المشاركة في جناح وزارة الشؤون الاجتماعية  والعمل بالدورة ال59 من معرض دمشق الدولي أن مشاركتهم فرصة مميزة لتقديم منتجات المستفيدين من الأنشطة التي ينفذونها فضلا عن التعريف بأنواع الرعاية والدعم التي يتم تقديمها للفئات المحتاجة حسب اختصاص كل جمعية.

وحرصت معظم الجمعيات المشاركة والبالغ عددها  أكثر من 40 جمعية من مختلف المحافظات على تقديم أجود ما تنتجه النساء المتدربات في المشاريع والورش الخاصة بها إضافة إلى إطلاق مشاريع تتزامن مع معرض دمشق الدولي حيث بين مدير العلاقات العامة في جمعية حفظ النعمة محمد القويدر في تصريح لـ”سانا” أن الجمعية أطلقت مع افتتاح المعرض مشروع “كفافي” وهو عبارة عن علامة مسجلة تتضمن تسمية موحدة لمختلف ما تنتجه الجمعية من

مواد غذائية ونسيجية وأعمال يدوية تقدمها النساء المتدربات.

 ومن محافظة حلب شاركت الجمعية السورية لرعاية أطفال مرضى السرطان للتعريف بخدماتها حسب ممثلها “عمر يازر باشي” الذي أوضح أن الهدف من المشاركة التعريف بالأعمال الفنية اليدوية التي ينتجها الأطفال المرضى بالتعاون مع متطوعي الجمعية من خريجي الفنون الجميلة مبينا أن الجمعية تقدم للأطفال المرضى خدمات العلاج ونشاطات دعم نفسي عبر ورش فنية

متنوعة.

ومن جمعية “سوق الضيعة”  قدمت صباح حسن من قرية عين التينة باللاذقية منتجاتها اليدوية الغذائية وشملت الأجبان والألبان والمربيات وغيرها حيث لفتت إلى أنها من المستفيدات من الدورات التدريبية المنفذة ضمن وحدة الصناعات الريفية بالقرية والتي تقدم لهن دعما ماديا لشراء المواد الأولية.

وأشار هيثم المصري من جمعية التميز لكفالة اليتيم إلى أن الجمعية شاركت بعرض ما تنتجه الأسر التي تم تدريبها عبر مشروع ” تأمين سبل العيش ” من خلال دورات تدريبية حول مهن مختلفة حيث أسهمت هذه الدورات بإنتاج أنواع مختلفة من مواد التنظيف والألبسة والأعمال اليدوية ويشكل المعرض فرصة لتسويقها.

وحول أهمية مشاركة الجمعيات الأهلية أوضح معاون وزيرة الشؤون الاجتماعية والعمل “وائل البدين” أن مشاركة الجمعيات من مختلف المحافظات له دور كبير في إظهار أنشطتها والتعريف بها ويعكس حالة التعافي المجتمعي ونشاطات العمل الأهلي في سورية إضافة إلى عرض منتجات مراكز التنمية الريفية ووحدات الصناعات الريفية منوها بخصوصية المعرض هذا العام لكونه حدث وطني كبير على المستوى الاقتصادي والاجتماعي يؤكد أن سورية تنتصر وتتعافى.

ولفت إلى أنه تم تخصيص جزء من جناح الوزارة للتعريف بخدماتها وبرامج عملها في إطار تنشيط سوق العمل عبر توزيع استمارات للراغبين بالعمل كما أنه في مجال قطاع الخدمات الاجتماعية يتم توزيع استمارات موحدة للأشخاص ذوى الإعاقة والنساء والأيتام تتضمن احتياجاتهم لمتابعتهم من فريق عمل الوزارة.

بدورهم أكد عدد من زوار جناح الوزارة في المعرض تميزه بمعروضات وخدمات متنوعة ولا سيما الخرائط التوضيحية التي تعرف بمراكز ومعاهد الخدمة الاجتماعية وأماكن توزعها  الجغرافي بالمحافظات معتبرين أن الاستثمارات المتعلقة بطلب العمل وخدمات الأشخاص ذوي الإعاقة تسهل الكثير من الوقت والجهد على المستهدفين.

كما نوه الزوار بجودة المنتجات الريفية المعروضة وخاصة المربيات والعصائر والعسل والصابون والصناعات النسيجية اليدوية .

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

حضور إنساني وإبداعي متميز لأمهات الشهداء في فعاليات معرض دمشق الدولي

دمشق-سانا مجموعة كبيرة من أمهات شهداء الجيش العربي السوري عززن حضورهن الإنساني و الإبداعي ضمن ...