الشريط الأخباري

إغلاق مراكز الاقتراع في إيران بعد التمديد ست ساعات وبدء عملية فرز الأصوات

طهران-سانا

أعلنت لجنة الانتخابات في إيران إغلاق أبواب مراكز الاقتراع بعد التمديد لست ساعات إضافية وبدء عملية فرز الأصوات في الانتخابات الرئاسية وانتخابات المجالس البلدية.

وأكدت وزارة الداخلية الإيرانية أن أعداد المقترعين في الانتخابات وصلت إلى 40 مليوناً أي بنسبة مشاركة تتجاوز 70 بالمئة من عدد الذين يحق لهم الاقتراع.

وكانت وزارة الداخلية الإيرانية مددت فترة الاقتراع في الانتخابات الرئاسية والبلدية في إيران للمرة الثالثة حتى الساعة الثانية عشرة ليلا بالتوقيت المحلي بسبب الإقبال الكثيف على صناديق الاقتراع.

وقال وزير الداخلية الإيراني عبد الرضا رحماني فضلي إن التمديد جرى بسبب الإقبال المنقطع النظير على صناديق الاقتراع مضيفا “إن مشاركة الشعب الإيراني في الانتخابات كانت كثيفة وفاقت التوقعات”.

ولفت مساعد محافظ طهران للشؤون السياسية شهاب الدين جاووشى إلى أن الناخبين فى العاصمة طهران سجلوا رقما قياسيا بمعدل مشاركتهم في الاقتراع مقارنة بالأعوام الماضية.

لاريجاني: المشاركة الواسعة في الانتخابات إنجاز استراتيجي لإيران 

من جهته اعتبر رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني أن المشاركة الجماهيرية الواسعة في الانتخابات هي إنجاز استراتيجي لإيران وتعزز من مكانتها على المستوى الدولي والإقليمي لافتا إلى تجاوز نسبة المشاركة في الانتخابات الـ 70 بالمئة.

وقال لاريجاني في مؤتمر صحفي في وزارة الداخلية الإيرانية اليوم إن “الوجود الكثيف للشعب الإيراني في مراكز الاقتراع رد صريح على الأعداء” مؤكدا وجوب احترام رأي الشعب الإيراني في كل الظروف.

بدوره توقع المتحدث باسم وزارة الداخلية الإيرانية سلمان ساماني بلوغ حجم المشاركة في الانتخابات الرئاسية بدورتها الثانية عشرة أكثر من 70 بالمئة من المؤهلين للمشاركة.

وقال ساماني في تصريح له اليوم “من المتوقع أن تصل حجم المشاركة الجماهيرية في الانتخابات الرئاسية إلى أكثر من 70 بالمئة.. وإن انتخابات هذا العام ستحقق رقماً قياسياً في المشاركة الجماهيرية مقارنة مع الدورات الماضية من الانتخابات الرئاسية”.

وأشار ساماني إلى الطوابير الطويلة للناخبين في بعض مراكز الاقتراع لافتاً إلى أن كثافة الإقبال الجماهيري على صناديق الإقتراع فرضت على لجنة الإشراف على الانتخابات أن تعين المزيد من الموظفين لتسريع عملية التصويت.

إقبال كثيف من الإيرانيين للمشاركة بانتخابات الرئاسة الإيرانية

ويتواصل التصويت لانتخابات الرئاسة الايرانية بدورتها الثانية عشرة وسط إقبال كثيف من المواطنين الإيرانيين على المشاركة.

وكانت عملية التصويت بدأت في الساعة الثامنة من صباح اليوم بالتوقيت المحلي وشهدت إقبالا واسعا حيث شوهدت طوابير طويلة في الكثير من مراكز الاقتراع.

وافتتح 63429 مركزا للاقتراع و14 ألف صندوق متنقل في إيران أمام 56 مليونا و410 الاف و234 شخصا من ضمنهم مليون و350 ألفا و294 شخصا بلغوا السن القانونية للتصويت لاول مرة لانتخاب الرئيس المقبل لإيران من بين أربعة مرشحين هم حسن روحاني وابراهيم رئيسي ومصطفى ميرسليم ومصطفى هاشمي طبا فيما اعلن اثنان انسحابهما قبل أيام وهما محمد باقر قاليباف لمصلحة رئيسى واسحاق جهانغيرى لمصلحة روحاني.

وتجرى الانتخابات البلدية بشكل متزامن مع الانتخابات الرئاسية في أكثر من 141 مدينة عبر التصويت الالكترونى بينما تجرى انتخابات الرئاسة الإيرانية فى الخارج فى اطار 310 مراكز اقتراع موزعة في 102 دولة في العالم.

ويخصص مجلس صيانة الدستور بين 3 و 5 مراقبين للاشراف على كل صندوق اقتراع بالاضافة الى حضور ممثلى المرشحين عند صناديق الاقتراع وذلك من اجل طمأنة الشعب والمرشحين ومؤيديهم.

ومن المقرر ان تعلن النتائج دفعة واحدة عقب اغلاق صناديق الاقتراع وبدء فرز الاصوات نهاية اليوم لكن مجلس صيانة الدستور اقترح اجراء تشاورات فى هذا الشأن من أجل الاعلان عنها بشكل تدريجي.

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب :

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم / 0940777186/ بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency