الشريط الأخباري

حزب البعث العربي التقدمي في الأردن: سورية وإيران مستهدفتان لدعمهما المقاومة

عمان-سانا

أكد حزب البعث العربي التقدمي في الأردن أن سورية وإيران مستهدفتان لما تقدمانه من دعم للمقاومة اللبنانية والفلسطينية حيث تواجه سورية حربا كونية تشارك فيها إلى جانب الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية والدول الغربية الاستعمارية أنظمة عربية مثلما تواجه إيران تهديدات صهيونية.

وقال الحزب في بيان أصدره اليوم حول ما تتعرض له مدينة القدس المحتلة من اعتداءات اسرائيلية أن تحرير الأرض الفلسطينية والعربية المحتلة لا يتم عبر مجلس الأمن الدولي ولا الهيئة العامة للأمم المتحدة ولا عبر الجامعة العربية بل عبر المقاومة الشعبية العربية بكل أشكالها المدعومة من دول تؤمن بحق الشعب العربي الفلسطيني في أرضه ووطنه وتأتي في مقدمتها سورية العربية وإيران.

وعبر البيان عن أسفه لوقوف أنظمة عربية في سياساتها مع العدو الصهيوني حيث تشكل حماية أمنية وسياسية لهذا الكيان وتنفق مليارات الدولارات لتدمير أقطار عربية وتبخل في دعم أهل القدس والضفة والقطاع للدفاع عن وطنهم متجاهلة قضية الشعب العربي الفلسطيني وقضية القدس والأقصى.

وتابع البيان أن جامعة الدول العربية التي لم تحرك ساكنا لمواجهة العدو الصهيوني والجهة الدولية الداعمة له ممثلة بالولايات المتحدة الأمريكية كانها لا تعلم بما يجري في المدينة المقدسة بينما شاهدنا الجامعة تقوم بعقد اجتماعات متلاحقة واتخاذ قرارات وإجراءات ضد سورية.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت المسجد الاقصى المبارك لليوم الثالث على التوالي واعتدت على المصلين بالقنابل الصوتية والأعيرة المطاطية.

 

انظر ايضاً

مصدر أردني: انتشار عسكريين وخبراء أمنيين أمريكيين بكثافة على الحدود الأردنية السورية

عمان-سانا في تحرك جديد يؤكد اصرار الولايات المتحدة الأمريكية وبيادقها وأدواتها في المنطقة على مواصلة ...