فرع اتحاد كتاب حمص يعيد افتتاح مقره بحلة جديدة

حمص-سانا

أعاد فرع اتحاد كتاب حمص افتتاح مقره في شارع الغوطة وسط المدينة اليوم بحلة جديدة، من خلال إعادة هيكلته الإنشائية بتوسيع المساحات في قاعته ومكاتبه وبهوه الخارجي، وإحداث نافذة لبيع إصدارته.

وتضمن الافتتاح باقة من الفعاليات الأدبية والشعرية والفنية المتنوعة التي تميزت بحضور ثقافي واسع من الأدباء والمفكرين والأكاديميين وأعضاء الاتحاد ونادي أصدقاء الاتحاد والنادي الثقافي الشبابي.

وألقى عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدكتور فاروق اسليم كلمة خلال الافتتاح أوضح فيها أن اتحاد الكتاب حريص على تطوير فروعه في مختلف المحافظات، بهدف تطوير الثقافة التي نحن بأشد الحاجة إليها اليوم لتجاوز الواقع نحو مستقبل أفضل، وتنمية استثمارات الاتحاد، ما يعطي قوة اقتصادية تشكل ركيزة للعمل، بالتضافر مع مختلف المؤسسات الثقافية كوزارتي الثقافة والتعليم العالي والبحث العلمي، والهيئات الاجتماعية بمختلف فئاتها العمرية، والتركيز على الشباب لأنهم عماد المجتمع.

من جهتها بينت رئيسة فرع اتحاد كتاب حمص أميمة إبراهيم أن تحديث مقر الاتحاد جاء تماشياً مع النهضة الثقافية التي تشهدها المحافظة، حيث تم توسيع صالة المقر ومكاتبه لتستقطب مزيداً من الأنشطة التي يقيمها فرع الاتحاد وتلك التي ينفذها نادي أصدقاء اتحاد الكتاب والنادي الثقافي الشبابي اللذان أحدث لهما الاتحاد هيئتين مستقلتين، إضافة إلى إقامة أنشطة أخرى كمعارض الكتب وحفلات فنية تعيد ألق تراثنا الثقافي والحضاري.

ورأى الأديب والمفكر عطية مسوح أن اتحاد الكتاب تميز خلال الفترة الأخيرة بنشاطاته الثقافية والفكرية الناهضة، ويشهد إقبالاً مميزاً من الشباب المثقف الذي يحتاج إلى من يقود أفكاره باتجاه الثقافة الصحيحة التي تجعل له بصمة في المجتمع.

وأشاد الأديب والناقد راتب إدريس بنشاطات فرع اتحاد كتاب حمص ودوره في رفد الساحة الثقافية بأقلام المبدعين من سورية والوطن العربي.

ونوهت عضو إدارة مجلس النادي الثقافي الشبابي الدكتورة آلاء دياب بتوسيع مقر فرع اتحاد كتاب حمص الذي يعد الداعم الأكبر لنشاطات النادي وتشجيع جيل الشباب على المضي في إبداعاتهم وصولاً إلى نخبة من الأدباء والشعراء الذين ينتظرون إصدار نتاجاتهم إلى جانب أسلافهم من أعضاء الاتحاد.

وألقى الشاعر حسن بعيتي الفائز بجائزة مسابقة الدولة التشجيعية قصيدة بعنوان “كصوفي أبي”، تضمنت نجوى شاعر عشق الكلمة والقصيدة حتى باتت جزءاً من روحه المحلقة نحو السمو.

واختتمت فعالية الافتتاح بفقرات فنية قدمتها فرقة دوحة الميماس، حيث أدى المطربان وجيه الحافظ وطلال الفصيح أغاني طربية من التراث والقدود الحلبية على أنغام آلة العود للعازف جهاد شرفلي، وعلى أنغام آلة الرق للعازف رائد العواني.

وتأسس مقر فرع اتحاد كتاب حمص عام 1969 برئاسة الأديب الراحل مراد السباعي، ثم تعاقبت على رئاسته نخبة من الأدباء في مدينة ابن الوليد، بينهم ممدوح سكاف وطالب هماش والدكتور عبد الرحمن البيطار.

حنان سويد

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

اتحاد كتاب حمص يعلن عن مسابقة للأدباء الشباب في مجال الشعر والقصة وأدب الأطفال

حمص-سانا أعلن فرع اتحاد كتاب حمص عن مسابقته السنوية لهذا العام للأدباء الشباب في مجال …