الشريط الإخباري

ممثلا الصين وإيران أمام العدل الدولية: العدالة تأخرت كثيراً في فلسطين ويجب وضع حد لمأساة غزة

لاهاي-سانا

واصلت محكمة العدل الدولية في لاهاي اليوم جلساتها العلنية لليوم الرابع بشأن التبعات القانونية الناشئة عن سياسات “إسرائيل”، وممارساتها في الأرض الفلسطينية المحتلة بما فيها القدس.

وقال ممثل الصين في إحاطته أمام المحكمة: ندعم حقوق الشعب الفلسطيني وخاصة إقامة دولته المستقلة، وندعو محكمة العدل إلى إصدار رأي استشاري بشأن القضية الفلسطينية، والعمل على إحقاق حقوق الشعب الفلسطيني، وفقاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي الذي يكفل حقوق الشعوب الواقعة تحت الاستعمار والاحتلال.

وأكد أن المقاومة حق للشعوب المستعمرة، ولا تتناقض مع القانون الدولي، مطالباً المجتمع الدولي ومؤسساته ومنظماته الدولية بالعمل على دعم حقوق الشعب الفلسطيني الذي يناضل من أجلها منذ عقود.

وجدد التأكيد على عدم شرعية الاحتلال الذي ينتهك القواعد والقوانين الدولية، وهو ما تؤكده قرارات الأمم المتحدة، مشيراً إلى أن هذا الاحتلال سلب كل الحقوق المكفولة بالقانون الدولي للشعب الفلسطيني، وأن العدالة تأخرت كثيراً في فلسطين.

من جهته أكد ممثل إيران وجوب وضع حد لمأساة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، التي تعد مأساة للإنسانية بأسرها، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي يشن عدوانه ضد مليوني فلسطيني، ويحاول القضاء عليهم بعد تدمير البنى التحتية في القطاع.

وأوضح أن الأمم المتحدة أكدت عبر قراراتها حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير، وأن الاحتلال ينتهك حقوق الشعب الفلسطيني على الرغم من أن هذا حق لكل الشعوب دون أي تدخلات خارجية، لافتاً إلى أن الاحتلال يمنع وصول المساعدات إلى الفلسطينيين في قطاع غزة، ويقتل يومياً أكثر من 200 منهم.

وطالب ممثل إيران الأمم المتحدة بوقف الإبادة الجماعية التي يمارسها الاحتلال بحق الفلسطينيين، مؤكداً عدم شرعية الاحتلال وضرورة معاقبته على الجرائم التي يرتكبها، وإلزامه بالقرارات الدولية لوقف مأساة غزة التي تعد مأساة للإنسانية بأسرها.

من جهته قال ممثل اليابان: إن الاستيلاء على الأراضي الفلسطينية غير شرعي، واستخدام القوة غير مبرر، لافتاً إلى أن استخدام “إسرائيل” للقوة واحتلالها الأراضي الفلسطينية انتهاك للقانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة الذي كفل حقوق الفلسطينيين، داعياً إلى ضرورة انسحاب الاحتلال من الأراضي الفلسطينية المحتلة عام1967.

كما دعا محكمة العدل الدولية إلى النظر في هذه القضايا ضمن القانون الدولي ومواثيق الأمم المتحدة، مشدداً على ضرورة إقامة الدولة الفلسطينية، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية.

وكانت المحكمة استمعت في اليوم الأول من الجلسات العلنية الاثنين الماضي لمرافعة دولة فلسطين، وفي الجلسة الثانية التي عقدت الثلاثاء قدمت جنوب إفريقيا والجزائر والسعودية والبرازيل وهولندا وبنغلادش وبلجيكا وبوليفيا وتشيلي إحاطاتها أمام المحكمة، في حين قدمت روسيا ومصر والإمارات والولايات المتحدة وكوبا وكولومبيا وفرنسا وهنغاريا وغامبيا إحاطاتها أمس.

وتستمر الجلسات العلنية حتى الإثنين القادم، وتأتي في سياق طلب الجمعية العامة للأمم المتحدة الحصول على رأي استشاري من محكمة العدل الدولية حول الاحتلال الاستعماري الإسرائيلي لدولة فلسطين بما فيها القدس.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

العدل الدولية: انعقاد جلسات حول الهجوم الإسرائيلي على رفح خلال يومين

لاهاي-سانا أعلنت محكمة العدل الدولية اليوم أنها ستعقد جلسات يومي الخميس والجمعة المقبلين لمناقشة