المكتب الإعلامي في غزة: الاحتلال يواصل حرب الإبادة من خلال سياسة التجويع والتعطيش

القدس المحتلة-سانا

أوضح المكتب الإعلامي في غزة أن الاحتلال الإسرائيلي مازال يواصل حرب الإبادة الجماعية في قطاع غزة المحاصر، رغم تمديد اتفاق التهدئة المؤقتة من خلال فرضه سياسة التجويع والتعطيش المقصودة والممنهجة بحق أهالي القطاع.

وأوضح المكتب في بيان اليوم أن عجلة الحياة متوقفة تماماً في القطاع، نتيجة الحرب العدوانية الوحشية والخسائر المادية الهائلة التي خلفتها آلة الحرب الإسرائيلية.

مبيناً أن المخابز ومحطات تعبئة المياه ومحطات تشغيل الآبار ومضخات الصرف الصحي ومضخات مياه الأمطار كلها متوقفة، الأمر الذي يزيد من معاناة سكان القطاع في مختلف تفاصيل حياتهم.

وأوضح المكتب في بيانه أن أهالي قطاع غزة يتعرضون إلى سياسة التجويع والتعطيش المقصودة والممنهجة، وهو ما ينذر بوقوع مجاعة تهددهم وذلك بالتزامن مع النقص الحاد في الغذاء والخبز والماء والمعاناة في الحصول على المواد الغذائية والمستلزمات التموينية المهمة وانعدام وجودها في الأسواق والمحال التجارية.

وأضاف المكتب: إن القطاع الصحي في غزة يعاني من انهيار خطير وظروف معقدة ومتفاقمة بسبب استهدافه بشكل مباشر ومتعمد من قبل قوات الاحتلال، لافتاً إلى خروج أكثر من 26 مستشفىً و55 مركزاً صحياً عن الخدمة وتدمير أكثر من 60 بالمائة من المنازل والوحدات السكنية.

وأشار المكتب إلى أن الآلاف من جثامين الشهداء لاتزال تحت الأنقاض من دون تمكن طواقم الدفاع المدني من انتشالها بسبب استهداف الاحتلال للمعدات والآليات، وعدم وجود وقود لما تبقى منها للعمل على انتشال هذه الجثامين ورفع الأنقاض والركام الناتج عن العدوان الوحشي.

وفيما يتعلق بإدخال المساعدات الإنسانية إلى القطاع بين المكتب أن الطريقة التي تدخل فيها شاحنات المساعدات إلى القطاع بطيئة ومعقّدة وغير فاعلة ولا تلبي الاحتياجات الأساسية لأهالي القطاع، مشيراً إلى أن قطاع غزة بحاجة إلى إدخال 1000 شاحنة يومياً تحمل المساعدات والإمدادات المطلوبة والفاعلة وعلى رأسها الأجهزة والمستلزمات الطبية المطلوبة وذات الأولوية، وكذلك المواد الغذائية والتموينية والمستلزمات الأساسية.

ولفت المكتب إلى أن القطاع بحاجة إلى إدخال مليون ليتر من الوقود يوميا ليبدأ في مرحلة التعافي ويتم إمداد المستشفيات والمرافق الحيوية مثل المخابز ومحطات تشغيل آبار المياه ومحطات الصرف الصحي وغيرها من المرافق المهمة بالوقود اللازم لتعود للعمل مجدداً.

وأشار المكتب إلى تقصير الهيئات والمنظمات الدولية بأداء مهامها في تقديم الإعانات والمساعدات اللازمة للقطاع المنكوب، مطالباً الدول العربية والإسلامية بالتدخل الجدي والفاعل من أجل إنهاء معاناة أهالي القطاع.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

المكتب الإعلامي في غزة: المجاعة تتعمق في القطاع جراء الحصار وحرب الإبادة الجماعية

القدس المحتلة-سانا أكد المكتب الإعلامي في غزة أن المجاعة تتعمق في قطاع غزة جراء مواصلة …