الشريط الإخباري

تجمع رجال الأعمال السوريين بالعالم: أبناء الجالية السورية برومانيا جاهزون للانخراط في إعادة إعمار وطنهم

بوخارست-سانا

أكد الدكتور رامز حربا نائب رئيس تجمع رجال الأعمال السوريين في العالم رئيس الغرفة الدبلوماسية للتطوير المستدام مع سورية أن الجالية السوريةفي رومانيا حافظت على انتمائها ومبادئها الوطنية، ولم تبخل يوماً بالمساهمة في العمل الوطني، مشيراً إلى أن أبناء الجالية جاهزون للانخراط في عملية إعادة إعمار وطنهم.

وقال الدكتور حربا في حديث لمراسل سانا في بوخارست: إن الجالية السورية كانت تمثل حتى العام 2000 أكبر جالية عربية في رومانيا، وكان لها دور فاعل في الاقتصاد والحركة التجارية في البلاد.

وأضاف حربا: إن السفارة السورية في بوخارست، وبالتعاون مع معهد الدراسات الاقتصادية والسياسية للشرق الأوسط في رومانيا، نظمت في كانون الأول عام 2018 مؤتمراً اقتصادياً من أجل الاطلاع على واقع الاقتصاد السوري خلال الحرب الإرهابية عليها، وعلى فرص الاستثمار وإعادة البناء والإعمار الذي كان يؤمل منه أن يكون نقطة انطلاق جيدة لدخول الشركات الرومانية إلى سورية، لكن الضغوط الغربية الكبيرة والإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب شكلت عائقاً أمام ذلك.

وحول الإجراءات التي تم اتخاذها بعد كارثة الزلزال المدمر الذي ضرب سورية في شباط الماضي، أوضح حربا أنه منذ اللحظات الأولى للزلزال انطلقت من السفارة السورية ورشة عمل كاملة لإدارة وتنسيق موضوع المساعدات العينية والمالية سواء من قبل رجال الأعمال السوريين وأبناء الجالية أو من الأصدقاء الرومان الذين كانوا مثالا وقدوة في التعاون.

ولفت حربا إلى تأسيس “منظمة تجمع رجال الأعمال السوريين في العالم” و”الغرفة الدبلوماسية للتطوير المستدام مع سوري”، وهي تابعة ورديف لاتحاد الغرف التجارية المشتركة في رومانيا، وهناك مساع لتشكيل “مجلس الأعمال المشترك” مع رومانيا بما يتلاءم مع الأنظمة والقوانين الرومانية المرعية، معربا عن الأمل بالوصول إلى مستويات مهمة من العمل تعود بالخير والفائدة على سورية.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

مباحثات سورية كوبية لتعزيز التعاون التجاري

هافانا-سانا بحث رئيس غرفة التجارة الكوبية أنطونيو كاريكارتي مع سفير سورية