الشريط الإخباري

عبد اللهيان يؤكد أن أي عمل عسكري تركي على الحدود السورية سيعقد الوضع

طهران- سانا

أكد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أن أي عمل عسكري تركي على الحدود السورية سيؤدي إلى تصعيد التوتر ويزيد الوضع تعقيداً.

وأشار عبد اللهيان خلال اتصال هاتفي اليوم بوزير خارجية النظام التركي جاويش أوغلو إلى “أن اللجوء إلى العمليات العسكرية البرية سيتسبب بتصعيد التوتر ووقوع أضرار وخسائر تزيد الوضع تعقيداً”.

وقال نائب مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور الحكم دندي خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الشأنين السياسي والإنساني في سورية: إن سورية تدين بأشد العبارات الاعتداءات التركية على الأراضي السورية وتؤكد أن الذرائع التي يسوقها النظام التركي لتبريرها باتت مكشوفة ولم تعد تخدع أحداً وخاصة في ظل استمراره بدعم التنظيمات الإرهابية ورعايته إلى اليوم (داعش) و(جبهة النصرة).

وكانت روسيا ترأست الاجتماع الدولي الـ19 حول سورية بصيغة أستانا الذي انعقد في العاصمة الكازاخستانية حيث أكدت الدول الضامنة في بيانها الختامي التزامها الراسخ بسيادة سورية واستقلالها ووحدتها ورفضها المخططات الانفصالية الهادفة إلى تقويض سيادة سورية ووحدة أراضيها مشددة على ضرورة مواصلة مكافحة الارهاب ورفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب.

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency

انظر ايضاً

عبد اللهيان: قرارات أوروبا غير العقلانية تجاه إيران تفرض عليها تداعيات سلبية

طهران-سانا أدان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان بشدة قرار البرلمان الأوروبي بضم الحرس …