الشريط الأخباري

التوعية بمخاطر المخدرات.. موضوع مشترك لجلسات طلابية حوارية في عدة محافظات

محافظات-سانا

نظمت فروع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في السويداء وحمص وحلب بالتعاون مع قيادات الشرطة في تلك المحافظات اليوم جلسات حوارية بعنوان “تجارة الوهم” بهدف التوعية بمخاطر المخدرات وآثارها على الفرد والمجتمع وسبل مكافحتها.

وذكرت رئيسة فرع السويداء للاتحاد الوطني لطلبة سورية وفاء العفلق خلال الجلسات التي عقدت في مقر الفرع أن الهدف من الجلسات توعية جيل الشباب ليساهموا بمكافحة انتشار المخدرات من خلال تعريفهم على مخاطرها وأسباب انتشارها وآثارها المدمرة على الفرد والمجتمع واقتراح الحلول لمعالجة ذلك انطلاقاً من المسؤولية المجتمعية لمكافحتها.

بدوره أشار رئيس فرع مكافحة المخدرات في السويداء العميد فجر عيسى إلى مخاطر المخدرات وما تلحقه من أضرار تؤدي إلى تعطيل القدرات العقلية والمسلكية للفرد مستعرضاً جهود وزارة الداخلية لمكافحة انتشار هذه الآفة وأهمية تضافر كل الجهود لتوعية الشباب بالابتعاد عنها.

وفي جامعة البعث بحمص طالب الطلاب المشاركون في الجلسات الحوارية بزيادة عقد اللقاءات بما يخص التوعية بمخاطر المخدرات مشيرين إلى دور الإعلام في ذلك عبر بث وتقديم برامج التوعية وعرض حالات لمتعاطين وما آلت إليهم حالتهم.

وتحدث رئيس فرع اتحاد الطلبة في حمص علي حمادي عن أهمية هذه الجلسات التي أطلقها الاتحاد في الوعي الاجتماعي والبناء لتحصين جيل الشباب لمواجهة مخاطر الإدمان على المخدرات إضافة إلى نشر ثقافة الحوار بينهم لاستخراج أفكار تسهم بإيجاد أساليب مبتكرة في التوعية.

بدوره أوضح رئيس مكتب العمل التطوعي والأنشطة الاجتماعية في فرع الاتحاد عبد الغفور العليوي أن هذه الجلسة التي ضمت أكثر من 25 طالباً وطالبة تهدف إلى الوصول لأكبر شريحة ممكنة عبر الحوار مع الطلاب ليقوموا بدورهم بنشر الأفكار التوعوية في محيطهم عن خطر المخدرات.

رئيس فرع مكافحة المخدرات في حمص العميد عبد الكريم العذاب الذي نوه بأهمية اللقاء مع شباب جامعة البعث أوضح أن جميع أنواع المخدرات سواء الطبيعية من النباتات أو الكيميائية هي مدمرة للفرد والأسرة والمجتمع وقد تؤدي إلى الوفاة أو إلى أمراض مناعية خطرة.

وفي جامعة حلب شارك في الجلسات الحوارية 25 طالباً وطالبة من مختلف الكليات حيث بين عضو الفريق الوطني لتيسير جلسات الحوار الدكتور محمد زيتوني أن هذه الجلسات تهدف إلى استخلاص الأفكار والمقترحات حول موضوع المخدرات وضرورة مواجهتها.

رئيس فرع الطلبة في حلب ياسر جاويش دعا إلى تسليط الضوء على تعاطي المخدرات وطرق العلاج من الإدمان إضافة إلى توعية الطلاب بآثارها السلبية ولا سيما أن الشباب هم الشريحة الأكبر في المجتمع.

رئيس فرع التوجيه المعنوي في قيادة شرطة حلب العميد سهيل حيدر بين أن المخدرات مشكلة خطيرة تحرص الجهات المعنية على متابعتها من خلال لجان مختصة.

معاون رئيس فرع مكافحة المخدرات في حلب المقدم زياد دريوس أشار إلى الآثار السلبية للمخدرات على الصحة وطرق تعاطيها والإدمان عليها.

معاون قائد شرطة حلب رئيس اللجنة الإعلامية الفرعية لمكافحة المخدرات العميد محمد عسكور لفت إلى أهمية دور الإعلام في توعية المجتمع بمخاطر آفة المخدرات.

رئيس فرع الأمن الجنائي في حلب العميد علي الصالح نوه بدور الجهات المعنية في متابعة جرائم ترويج المواد المخدرة وأهمية تنفيذ القانون حيال المروجين وإحالتهم إلى القضاء المختص.

رئيس مركز الدراسات والبحوث الاستراتيجية الدكتور محمد قاسم عبد الله أشار إلى آثار تعاطي المخدرات على الصحة والنفس ودور المؤسسات التربوية والاجتماعية في مكافحة ظاهرة التعاطي.

مدير عام مشفى ابن خلدون للأمراض النفسية والعقلية الدكتور محمد بسام حايك أكد أهمية التوعية بمخاطر التعرض لعمليات الخداع والاستقطاب من قبل المروجين للمواد المخدرة ودور الأطباء المختصين في معالجة الإدمان بشكل سري وآمن ومجاني.

السويداء..

حمص..

متابعة أخبار سانا على تلغرام https://t.me/SyrianArabNewsAgency