الشريط الأخباري

باحثون يطورون تقنية جديدة لتخزين البيانات أسرع 10 مرات من وحدات الذاكرة

واشنطن-سانا

طور باحثون أمريكيون تقنية جديدة لتخزين البيانات تتميز بأنها أسرع بـ 10 مرات من وحدات الذاكرة الوميضية المستخدمة حالياً.

وفق موقع “توك اكسبلور” المتخصص في التكنولوجيا نجح الباحثون في تطوير التقنية التي تجمع بين مزايا كابلات النحاس وألياف الفايبر وتتفادى عيوب النوعين في الوقت نفسه وتعتمد على رقائق سليكون عالية السرعة تتصل بكابلات رقيقة مصنوعة من مواد بوليمارية لا يزيد قطرها على قطر الشعرة البشرية.

وأكد الباحثون أن التقنية الجديدة لا تطلب تعديلات فنية وهي أكثر فاعلية في نقل البيانات وأكثر قدرة على ترشيد الطاقة وتتميز بأنها أخف وزناً وأرخص ثمناً من الكابلات النحاسية.

وتم عرض التقنية الجديدة خلال المؤتمر الدولي لدوائر الحالات الصلبة الذي انعقد نهاية شهر شباط الفائت في الولايات المتحدة.