الشريط الأخباري

جنوح عشرات الحيتان قبالة جزيرة ساوث آيلاند النيوزيلندية

ويلنغتون-سانا

أعلنت السلطات النيوزيلندية اليوم نفوق 15 من الحيتان الطيارة في الوقت الذي لا تزال العشرات من هذا النوع جانحة بالقرب من شريط رملي ضيق عند الطرف الشمالي لجزيرة ساوث آيلاند رغم الجهود المبذولة لإعادتها إلى البحر.

وتمكنت الحيتان بعد جنوح جماعي عند لسان فيرويل سبيت الرملي من الخروج عند ارتفاع المد مساء أمس لكن تم العثور عليها على الشاطئ النائي مرة أخرى صباح اليوم وبقي نحو 28 منها على قيد الحياة بينما نفق 15 آخر.

ونقلت رويترز عن متحدثة باسم إدارة حماية البيئة قولها في بيان.. إن بعض الحيتان بدأت تسبح بعيدا لكن بعضها الآخر ما زال يحوم على مسافة غير بعيدة من الشاطئ..وفي هذه المرحلة ليس واضحاً إن كانت الحيتان الموجودة في عرض البحر قبالة اللسان الرملي ستجنح مرة أخرى أم ستسبح.

ويحاول العشرات من عمال الإنقاذ في المياه تشجيع الحيتان على السباحة بينهم متطوعون من منظمة بروجكت جونا البيئية المتخصصة في حماية الثديات البحرية وباحثون ومسؤولون حكوميون وأفراد من السكان.

يذكر أن حالات الجنوح الجماعي للحيتان شائعة في نيوزيلندا ولا تزال أسباب حدوثها لغزاً يحير علماء الأحياء البحرية منذ سنوات.